ads980-90 after header


الإشهار 1


عن عمر بن جلون، اليحياوي يذكر بن كيران: أمن أجل كلب أجرب يحاكم خيرة شبابنا…؟

الإشهار 2

وفي الذكرى 43 لاغتيال القائد اليساري والنقابي عمر بن جلون، من قبل أعضاء في الشبيبة الإسلامية التي كان ضمنها عبد الإله بن كيران، كتب الباحث يحيى اليحياوي، مذكرا رئيس الحكومة السابق عبد الإله بن كيران بما كان قد صرح به حينها، “أمن أجل كلب أجرب يحاكم خيرة شبابنا…؟”…

في تدوينة على حائطه بموقع فايسبوك، اعتبرها شهادة في حق الفقيد عمر بن جلون المغتال من ظرف القوى الظلامية، كتب الباحث يحيى اليحياوي: “حل اليوم ذكرى اغتيال عمر بنجلون رحمه الله، يجب أن نقف، أود أن أعترف، فيما يخصني، أن للرجل منزلة خاصة في نفسي…أولا، لأنه خريج نفس المدرسة التي تخرجت منها… المدرسة الوطنية العليا للبريد والاتصالات بباريس… هو في دفعة من دفعات نهاية الستينات… وأنا في دفعة من دفعات نهاية الثمانينات…”.

وأضاف اليحياوي في تدوينته: “ثانيا، لأن لعمر بنجلون قوة قيادية قل نظيرها، في السياسة وفي الإعلام وفي التدبير… تأتت له مجتمعة بفضل الكاريزما الاستثنائية التي كان يتميز بها..”.

وختم الباحث شهادته: “ثالثا، لأن الرجل اغتيل وهو في عز الشباب، في عز العطاء، اغتالته إحدى الفصائل الإسلامية المتشددة ظلما وعدوانا… وبدم بارد … عندما كان الجناة يحاكمون، خرج بنكيران وقال: “أمن أجل كلب أجرب يحاكم خيرة شبابنا…؟”… أراد أن ينفي التهمة…فإذا به يثبتها…على من قتل…ولربما على نفسه أيضا…”، يؤكد اليحياوي.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5