جديد الأخبار

ads980-90 after header


الإشهار 1


العيون الشرقية: صيدلي يهدم سورا أثريا، واتهامات لمسوؤل في عمالة تاوريرت بالتواطؤ

الإشهار 2

العيون الشرقية- مراسلة خاصة

وجه مجموعة صيادلة بالعيون الشرقية رسالة إلى كل من عامل عمالة إقليم تاوريرت ومندوب وزارة الثقافة بجهة الشرق، تحصلت “الحدث تيفي” على نسخة منها، يتهمون زميلا لهم ببناء عشوائي دون ترخيص على حائط أثري لقصبة مولاي إسماعيل في مدينة العيون الشرقية (حوالي 60 كلم غرب وجدة)، مع تغيير معالم صيدلية، ناهيك عن عدم احترام المسافة القانونية.

وأوضحت الرسالة، أن الصيدلي اشترى محلا قديما بجوار مقر صيدليته، وفي تحايل على القوانين سواء المتعلقة بالناء او باحترام المسافة القانونية المعمول بها في ميدان الصيدلة،  أقدم على إضافة المحل إلى صيدليته المتاخمة لسور أثري للقصبة التاريخية للمدينة والتي تعود إلى عهد المولى إسماعيل.

في ذات السياق، كانت نقابة صيدلية العيون الشرقية قد وجهت رسالة إلى رئيس مجلس الأطباء والصيادلة الأحيائيين، التمست عبرها التدخل لدى باشا مدينة العيون الشرقية من أجل التحقيق في ما يقوم به الصيدلي وذلك بعد تعليقه ليافطة إشهارية كتب عليها مختبر للتحليلات  إلا أنه لا يتوفر على أي ترخيص، حيث يقوم بأخذ عينات من دم المواطنين في ظروف غير لائقة ويوهم الناس بأنه صيدلي إحيائي.

وارتباطا بذات الموضوع، رسالة تضمنت رسالة أخرى، تحصلت عليها “الحدث تيفي” لنقابة صيادلة العيون موجهة إلى رئيس المجلس الجهوي لصيادلة الشمال، اتهاما للصيدلي المذكور باستغلال صيدليتين، الأولى بالعيون الشرقية والثانية بجماعة مستكمار (ناحية العيون)، ضدا القوانين المنظمة لمهنة الصيادلة.

وأشارت ذات الرسالة إلى أن رئيس دائرة العيون الشرقية قد سمح للصيدلي بفتح صيدلية مستكمار، وأمام غياب أي تدخل من الجهات التي تسلمت الرسائل عبر البريد المضمون وإشعار بالاستلام، توجه ذات الصيادلة بمراسلة إلى وزير الداخلية، بتاريخ 20. 11. 2018 يتهمون هذه المرة مدير ديوان عامل إقليم تاوريرت وذلك بالتستر على بناء عشوائي لصالح أحد أقاربه وإخفاء رسائل وشكايات الصيادلة على عامل الإقليم، جاء فيها أن “أحد الصيادلة المقربين من مدير الديوان اشترى محل قديم بجانب صيدليته على حائط قصبة مولاي إسماعيل التاريخي، حيث قام بهدمه وبإضافته لصيدليته دون ترخيص، ودون إيداع ملف إعادة قياس المسافة”. وأشارت الرسالة التي توصلت الحدث تيفي بها أن مدير ديوان العامل المقرب من الصيدلي يقوم بإخفاء الشكايات وإقبارها في سلة المهملات.

وأكدت ذات الرسالة أن لجنة من عمالة تاوريرت حلت بعين المكان وقفت على الخروقات، حيث يمنع منعا كليا تسليم رخص أو موافقة بالبناء طبقا لتصميم التهيئة بالمدينة، كما أن رئيس جماعة العيون-سيدي ملوك، شجب هذا التصرف واعتبر عملية البناء على السور التاريخي للقصبة خرق سافر للقانون، حسب ما جاء في الرسالة.

وطالب الصيادلة الموقعون على كل هذه الشكايات والمتضررين ومعهم نقابة صيادلة العيون بهدم المبنى وإعادة ترميم السور التاريخي.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5