ads980-90 after header


الإشهار 1


بعد تجربته الناجحة عربيا.. الموهبة سامي اشرايطي في فيديو كليب جديد أواخر فبراير القادم

الإشهار 2

عزيز باكوش**
سامي اشرايطي، هذا الطفل الموهبة، الذي بلغ بالكاد ربيعه العاشر مع مطلع 2019 يتابع دراسته في القسم الرابع ابتدائي بإحدى مدارس التعليم الخصوصي بمدينة تازة، استطاع بفضل بموهبته وعبر توجيه حكيم لوالديه، أن يوفق بين الدراسة والهواية. وهو ما مكنه من احتلال الصفوف الأولى ضمن التلاميذ المجتهدين بقسمه ومدرسته، وكذلك بالمعهد الموسيقي بالمدينة، حيث يتابع تكوينه الفني.
بدأ سامي يغني و هو في الثالثة من عمره، وهو أمرعادي بالنسبة لمحيطة ووسطه الأسري، و بحكم أنه نشأ في وسط فني من أب و أم مولعين بالطرب العربي الأصيل. و بعد مرور بضع سنوات، سيحلق سامي بعيدا، فقد اختير من بين آلاف الاطفال المغاربة ليمثل المغرب في أحد أقوى البرامج الغنائية العربية the voice kids لكنه سيغادر مبكرا، لكنه رغم خروجه في المراحل الأولى لهذه المسابقة العربية، فقد ترك أثرا طيبا، حيث تناولت موهبته العديد من الصحف والملاحق الفنية، سواء بلبنان أو بالأردن و بالكويت، وأفردت مقالات وهوامش مزدانة بصور لسامي، وقاربت هذه الموهبة، منوهة بأدائه السليم، وبصوته الدافئ المتميز عن باقي الأصوات الأخرى. فهذه التجربة العربية عبدت الطريق أمام سامي اشرايطي للمشاركة في إسهامات إبداعية مع العديد من الجمعيات المحلية والوطنية الحضور اللافت ضمن سهرات فنية سواء بالمغرب أو خارجه. ويكفيه المشاركة في إحدى السهرات الفنية رفقة أحد كبار المطربين المغاربة الأستاد فؤاد الزبادي والتي نظمتها الجمعية المغربية للموسيقيين المهنيين المغاربة بتاريخ 22/6/2018.
ويضم روبيراتوار سامي فيديو كليب تربوي هادف يحمل عنوان «أنا مسلم» تم عرضه بأحد المواقع الفنية العربية، وهو اليوم بصدد الإعداد لإخراج فيديو كليب ثاني أواخر شهر فبراير 2019
وإلى جانب اهتمامه بالفن والموسيقى، يمارس سامي، ابن التسع سنوات ونصف، هواياته الأخرى مثل كرة القدم و ممارسة السباحة ورياضة الكيك بوكسينغ، حيث استطاع أن يوفق بين الدراسة وتعدد المواهب التي يمتلكها..
وتعتبر لحظة تتويج المبدع الصغير سامي اشرايطي لتأهله في البرنامج الغنائي العربي الكبير Thé Voice، ضمن فعاليات حفل التميز الذي نظمه نادي المسرح والسينما بتعاون مع المديرية الإقليمية للتعليم والجماعة الحضرية. مساء يوم الأربعاء: 18 أبريل 2018 بقاعة مسرح تازة العليا، من أقوى اللحظات تألقا بحضور سلطات المدينة، المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والعديد من الشخصيات الثقافية والفنية والسياسية، والأطر التربوية للعديد من المؤسسات التعليمية، بالإضافة إلى آباء وأولياء التلاميذ الذين حضروا بقوة في هذا الحفل الفني والتربوي
www.alhadattv.ma


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5