ads980-90 after header


الإشهار 1


ما بعد بلاغ “الصلح”..تساؤلات عن مآل الاتهامات بهدر المال العام ببلدية تازة

الإشهار 2

www.alhadattv.ma
تساءل متتبعون للشأن العام المحلي بتازة المدينة عن مآل الاتهامات الصريحة بالاختلالات التدبيرية وهدر المال العام التي تبادلها أعضاء بلدية تازة سواء منهم من اصطف في المعارضة منذ تشكيل المكتب المسير أو الذين أعلنوا عن فك تحالفهم مع حزب العدالة والتنمية في شخص رئيس الجماعة جمال المسعودي ، إذ جاء بلاغ “الصلح” خاليا من أية إشارات تروم التحقيق في هذه الاتهامات الخطيرة التي نشرت على نطاق واسع خلال جل دورات المجلس لما يناهز ثلاث سنوات وتعرف عليها المواطنون بالتفاصيل.
وفي هذا السياق، قال أحد الجمعويين إن بلاغ الصلح هو تهدئة على حساب مصلحة الساكنة، مضيفا أن طي صفحة الخلافات مع المعارضة الممثلة داخل المجلس ( جزب الأصالة والمعاصرة وحزب الاستقلال) يعني من جديد إعادة توزيع الاختصاصات وما يستتبعها من منافع، مطالبا وزارة الداخلية بالتحقيق في مجمل الاتهامات المنشورة، وإصدار تقرير في الموضوع لاستجلاء الحقيقة التي ينتظرها المواطن التازي.
يذكر أن بلاغ صدر مؤخرا يحمل توقيع أحزاب الاستقلال والعدالة والتنمية والاصالة والمعاصرة أشار إلى انعقاد سلسلة من اللقاءات بينهم ، توجت ولاعتبارات تهم مصلحة ساكنة مدينة تازة حسب البلاغ التنسيق في ما بينهم لتمرير النقط المدرجة في جدول أعمال دورة فبراير الجاري التي انعقدت مؤخرا.
وأضاف البلاغ ضمنيا ، أنه تم برحابة صدر الجميع وبروح أخوية عالية، تبادل الاعتذار والتسامح دون الإشارة إلى جملة من التهم التي وجهت إلى رئاسة جماعة تازة من بينها على سبيل المثال هدر المال العام- استغلال الرئيس لآليات الجماعة لأغراض ما؟؟؟؟ شبهات في بعض الصفقات – تدخل الحزب في تسيير شؤون الجماعة ….


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5