ads980-90 after header


الإشهار 1


وفاة الفنان بوجمعة الحداد .. رحيل مرجعية الفن الفلكلوري البرنوصي التازي

الإشهار 2

www.alhadattv.ma
يصعب الحديث عن فن الفراجة البرنوسية، دون استحضار إسم بوجمعة الحداد ، المرجع الفني الذي تربع على عرش هذا التراث الغنائي الشعبي على مدى 60 سنة ، قبل أن يسلم الروح إلى بارئها، أمس الخميس 28 فبراير الأخير.
ورحل علم الفلكلور البرنوسي التازي ( احيدويس ) عن عمر يناهز 80 سنة، وبعد مسيرة فنية حافلة بالعطاءات والنجاحات التي تجاوز صداها المنطقة لتعم جميع ربوع المملكة.
إنه إذن رحيل أحد أبرز رواد الفن الفلكلوري ، وعراب فن الفراجة البرنوسيةالذي أثرى بأغانيه ومعزوفاته الخزانة الموسيقية المحلية والجهوية وحتى الوطنية، من خلال مشاركته في المهرجانات المحلية والجهوية والوطنية متمكنا، خلال قرابة ستين سنة من العطاء الفني الغزير .
ويؤكد الكثير ممن تتبع مسيرة هذا الفنان العصامي عن كثب، أنه لم يكن يطمح إلى المال أو الشهرة، عندما دشن بداياته في ممارسة هذا الفن بقبيلة البرانص والتسول وغياثة وبإحدى الدواوير التابعة لقبيلة الطايفة التي ينتمي إليها.
فلقد قاده ولعه وعشقه الكبير للنغمة الطقطوقة البرنوسية إلى مغازلة البندير من صنع يديه، منذ نعومة أظافره .
ولعل بعض من يعرفون الراحل بوجمعة الحداد عن قرب، يعلمون بتأديته لأغلب موشحاته الشعبية المنبثقة من الشعر الارتجالي التي قام فيها بالهجاء والرثاء تارة والمدح والغزل تارة أخرى .
هكذا، وبوفاة الراحل بوجمعة الحداد ، تكون الأوساط الفنية بتازة قد فقدت هرما غنائيا بصم بقوة السجل الفن الشعبي الشفهي ، تاركا وراءه مجموعة فريدة من روائع التراث البرنوسي وباقة من أجمل الأغاني الهادفة التي عز نظيرها


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5