ads980-90 after header


الإشهار 1


في غياب الصانع التازي : افتتاح فعاليات المعرض الوطني للمعادن لجهة فاس مكناس

الإشهار 2

www.alhadattv.ma
أشرف محمد ساجد، وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، وجميلة المصلي كاتبة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، إلى جانب سعيد زنيبر والي جهة فاس مكناس، وعبد الغني الصبار عامل عمالة مكناس، وعبد المالك البوطيين رئيس غرفة الصناعة التقليدية لجهة فاس مكناس، والقنصل الفرنسي وعدد من الشخصيات المدنية والعسكرية، عصر أمس الجمعة فاتح مارس، على افتتاح المعرض الوطني للمعادن المنظم من طرف غرفة الصناعة التقليدية بجهة فاس مكناس، بشراكة مع وزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، بالعاصمة العلمية فاس تحت شعار “فنون المعادن ماض عريق ومستقبل مشرق”.
وفي كلمته الافتتاحية أكد عبد المالك البوطيين، رئيس غرفة الصناعة التقليدية أن تنظيم هذا المعرض الموضوعاتي، يأتي في إطار تثمين المنتوجات التقليدية بقطاع المعادن، والمساهمة في رفع قيمتها على المستويين الوطني والدولي، وجعله مدخلا لتأهيل قطاع الصناعة التقليدية، وفرصة لتبادل التجارب والخبرات بين الصناع التقليديين عبر ربوع المملكة المغربية.
و تم عرض بالمناسبة مقالات مختلفة، توثق للمرحلة الكولونيالية لجميع مدن جهة فاس مكناس – تاونات – الحاجب – بولمان – باستثناء تازة ابتداء من سنة 1912 و1921 و1933 و1937، والتي تناولت موضوع الصناعات المعدنية التقليدية مع تأصيل تاريخي ودراسة تراثية معمقة، اهتمت بالرمزية والحمولة الثقافية، وصور قديمة توثق للوضعية التي كان عليها الصناع التقليديين مع مجموعة من المعروضات النحاسية والفضية، واستحضار التراث العبري المغربي في هذا النوع من الفنون والصنائع، التي برع فيها اليهود كصناعة الركبات والفوانيس والصواني الفضية والصياغة.
وقد حمل الرواق العديد من الإشارات والتساؤلات الحارقة، حول أسباب استثناء إقليم تازة من الصناع التقليديين من المشاركة في المعرض الوطني للمعادن خلال هذه الدورة ، ومحاولة طمس تاريخ الصناعة المعدنية التي اشتهرت بها تازة على مدى عقود من الزمن والتأكيد من خلال الشروحات المقدمة للزوار على حصر هذا النوع من الثراث في مدن بعينها وباعتبارها حرفة تتفرد بها مدن فاس ومكناس دون باقي مدن الجهة.
كما عرف المعرض مشاركة 120 عارضا، يمثلون مختلف الحرفيين والصناع التقليديين والمقاولات الحرفية الصغرى والمتوسطة والتعاونيات المهنية، التي تشتغل بقطاع المعادن في غياب كلي لممثلي الصناعة التقليدية في صنف المعادن من تازة


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5