جديد الأخبار

ads980-90 after header
الإشهار 1

ضواحي تازة تغرق في وحل البناء العشوائي: تشهد ازديادا مهولا في الدواوير القصديرية وفي الربط السري بالماء والكهرباء

الإشهار 2

www.alhadattv.ma
لم يعد من سبيل لضمان مسالكَ واضحة وطرق تُؤمِّن سير وتجوال القرويين في الجماعات القروية المجاورة التابعة لعمالة تازة ولا في بلدية تازة ،ولا من مؤمن لصحة وسلامة السكان القرويين، بسبب فوضى البناء العشوائي وانتشار مجاري مياه الواد الحار المتعفنة وتراكم الأزبال والتلوث الذي يزيد تفاقما، يوماً بعد يوم، بدعم من بعض المنتخَبين ومن السلطات المحلية وأعوانها، أو على الأقل بالتغاضي عن هذه الظاهرة اللتي تتفاقم في التوسع بشكل خطير.
لم يعد من سبيل لحماية الأراضي الفلاحية وأملاك الدولة من الاحتلالات العشوائية لبعض الموالين للسلطات المحلية والمنتخَبين، الذين تفننوا في منح الرخص (الشفوية) تحت شعار «ما شْفتيني ما شْفتكْ»، من أجل تفريخ البراريك والربط السري بالمياه والكهرباء وبناء المستودعات السرية. ولعل المتجول (إن استطاع ذلك، دون خوف من عمليات السطو والاعتداءات التي استفحلت في المنطقة)، في دوواير كلدمان بكل من سهب الهواري والرطولة وجعونة .. واللائحة طويلة)، وفي دواوير الجماعة الحضرية لتازة جبل ميمونة, دوار سي الطيب, دوار عياد, دوار الشلوحة … يقف على حقائق تجعله يعتقد أنه في بلد آخر ينتحل اسم وهوية المغرب، حيث مجموعة من السكان والغرباء يفرضون قوانينهم وأمنهم الخاص، وحيث عناصر السلطات المحلية والمنتخبون والأمن الوطني والدرك الملكي، ما بين داعم ومبارِك وصامت متواطئ… دواوير في دوار الشلوحة بمدينة تازة يجد عناصر الأمن الوطني والسلطات المحلية صعوبة في ولوجها، ويجد فيها تجار المخدرات والمنحرفون ملاذا وملجأ لهم ومحطة لتنفيذ «برامجهم وخططهم» في المنطقة والضواحي… مستوطنون جدد يُحْدثون مساكن صفيحية، بدعم أو صمت (عن خوف أو ولاء أو بمقابل…) .
وإذا كانت وزارة الداخلية قد نزلت بمطرقتها الحديدية لمعاقبة من اعتبرتهم متورطين في الجماعة الحضرية لمدينة تازة , وأوقفت قائد المنطقة الخامسة سابقا ، فإن ما يقع في تراب المناطق المجاورة في الجماعاتين باب مرزوقة وكلدمان يوحي بأن جهات تصارع الزمن من أجل جمع الأموال بالباطل وتحويل المنطقة إلى مستنقع للبناء العشوائي والتعفنات…
بعد استفحال ظاهرة البناء العشوائي في الجماعتين – بلدية تازة » و«كلدمان» وبعد وقوفها على مجموعة من التجاوزات همّت الربط بشبكات الماء الصالح للشرب والتطهير السائل والكهرباء استفاد منها، دون وجه حق، بعض أصحاب المحلات السكنية والتجارية والصناعية والمستودعات المبنية عشوائيا وبدون تراخيص، عمدت عمالة تازة إلى تشكيل لجنة إقليمية ثبت لها أن الجماعتين تعيشان فسادا وعشوائية في التعمير. كما تبين لها لجوء بعض مسيري السقايات العمومية، وبطرق غير قانونية، إلى ربط مجموعة من المساكن القصديرية عبر تقنية العداد الفردي ( بالتييو)، وهو ما ساهم بشكل كبير -حسب اللجنة الإقليمية- في تفاقم ظاهرة البناء العشوائي وتفريخ الأحياء القصديرية، في خرق صارخ لكل قوانين التعمير. وكشفت مصادرنا أن عامل عمالة تازة السابق سبق له أن بعث رسائل تحذيرية إلى قائدَيْ قيادتَيْ باب مرزوقة والمقاطعة الحضرية الخامسة وإلى رئيسي الجماعتين المعنيتين بالفساد العمراني، من أجل وضع لائحة للمتجاوزين وتحديد كل تجاوز والجهات المتواطئة من أجل إنجازه، على أساس تحرير محاضر قضائية في حقهم وعرضهم على العدالة لمعاقبتهم. وعلمت «الجريدة» أن عمليات تزويد القرى بالماء الشروب والكهرباء والصرف الصحي، وخصوصا الربط الفردي، والتي تنجز من طرف الدولة في إطار تعميم ولوج السكان القرويين للخدمات الاجتماعية الأساسية، تم توفيرها في الجماعتين في إطار اتفاقيات وقعت في الفترة ما بين 2006 و2010، بين جمعيات محلية والجماعتين المعنيتين واللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ومؤسستي «الوكالة المستقلة لتوزيع الماء بتازة» أو المكتب الوطني للماء الصالح للشرب.

مساكن عشوائية قطعت الطريق في وجه 3000 قروي

من جهة أخرى، تعذر إتمام أشغال مشروع إنجاز الطريق التي تم احتلالها من طرف سكان البناء العشوائي في دواري «لالة ميمونة وسهب الهواري» و«دوار عياد الأفقي»، وأغلقت معظم أجزائها بعد تنامي ظاهرة تفريخ البنايات العشوائية وسطها. وعلمت «الجريدة»، التي عانيت المنطقة، أن حوالي 200 متر من الطريق المعنية شبه مغلقة وتعذَّر على المقاول حامل المشروع رسم الطريق، حسب ما لديه في دفتر التحملات، وهو ما جعل السلطات المحلية في موقع المتفرج، عوض إزالة المساكن العشوائية… وتعذرت عليها تسوية جزء من الطريق «المحتل» بطرق غير شرعية. ويعيش أزيد من 300 فلاح من سكان الدواوير السالفة الذكروالضواحي في قيادة باب مرزوقة ، كسادا بعد أن تعذر عليهم تدبُّر شؤونهم الفلاحية وتسويقها، بسبب إغلاق الطريق الرابطة بين منطقتهم والعالم الخارجي. كما تعذرت على السكان الاستفادة من خدماتهم اليومية وقضاء مصالحهم الاجتماعية .


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5