ads980-90 after header
الإشهار 1


فيدرالية اليسار” تستنكر احتجاز أستاذين بمديرية التعليم بتازة

الإشهار 2

www.alhadattv.ma

استنكرت أحزاب فيدرالية اليسار الديمقراطي، شطط المدير الإقليمي للتعليم بمدينة تازة في استعمال السلطة، بعد احتجازه عضوين نقابيين داخل المديرية أثناء تنظيمهما اعتصاما دعا له التنسيق النقابي الخماسي، يوم الجمعة الماضي.
وكشفت أحزاب اليسار ( الحزب الاشتراكي الموحد، حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي، حزب المؤتمر الوطني الاتحادي)، أن المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بمدينة تازة، أمر بحجز عضوين نقابيين داخل المديرية، قبل أن يغلق كل أبواب المديرية على الساعة الثانية والنصف بعد الزوال، حيث كان مقررا تنظيم اعتصام ومبيت ليلي من طرف التنسيق النقابي الخماسي، وكلف حراس المديرية بتسليم وثائق الوافدين على المديرية من خلال الشبابيك المغلقة، ما اعتبره الفيدرالية تجسيدا صريحا لسياسة الترهيب والتخويف والتهديد، التي تنهجها الحكومة والوزارة وأحزاب الأغلبية الحكومية، ضد المطالبين بحقوقهم.
وعبرت فيدرالية اليسار الديمقراطي، في بلاغ اليوم الإثنين، عن دعمها للأساتذة المحتجزين وهما عضو المكتب الاقليمي للجامعة الوطنية للتعليم (FNE ) والكاتبة الإقليمية للنقابة الوطنية للتعليم (CDT)، للبرنامج الاحتجاجي للتنسيق النقابي الخماسي.
وأعلنت الأحزاب الثلاثة، استعدادها الانخراط في كل الأشكال الاحتجاجية للمطالبة بالاستجابة للملفات المطلبية المشروعة للشغيلة التعليمية، وكذا للدفاع عن المدرسة العمومية، ومواجهة كل المخططات “التخريبية” التي تستهدف التعليم العمومي.

وكان المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بمدينة تازة، قد أمر يوم الجمعة المنصرمة على الساعة الثانية والنصف بعد الظهر، بإغلاق أبواب المديرية، مما تسبب في تعطيل المرفق العمومي أمام المواطنين، الذين تكلف حراس الأمن بتسليمهم الوثائق الإدارية من خلف الأبواب.

من جانبها أصدرب المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بتازة بلاغا تنفي من خلاله عملية الاحتجاز وأنها عمدت حسب البلاغ إلى إغلاق أبواب المرفق بغية فقط تنظيم عملية الولوج و الذي تزامن مع تواجد الكاتبة الإقليمية لنقابة الكنفدرالية الديمقراطية للشغل بتازة


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5