ads980-90 after header
الإشهار 1


مستجدات اعتقال مفتش شرطة بتلقي رشوة .. بعد ثبوت جريمة الوشاية الكاذبة : وكيل الملك بتازة يخلي سبيل مفتش الشرطة مع استصدار أمر باعتقال المشتكي

الإشهار 2

www.alhadattv.ma
يتهم بعض المواطنين رجال الأمن بالشطط في استعمال السلطة، والتهديد باللجوء إلى الوشايات الكاذبة من أجل تحقيق بعض المصالح، من جهة ثانية يتعرض بعض الأمنيون بدورهم إلى وشايات قد تعصف بمستقبلهم المهني، وتعرضهم للمساءلة، في الوقت الذي ينقلب فيه السحر على الساحر، وتتحول الوشاية إلى تهمة توقع بمفتعلها في شباك القانون.
الحديث هنا ينطبق على مواطن تقدم بشكاية مباشرة إلى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بتازة يتهم من خلالها مفتش شرطة يعمل بالأمن الجهوي بتازة متهما إياه بمطالبته برشوة مقابل التوسط للإفراج عن شقيقه المعتقل على ذمة بيع الخمور
هذا وقد مثل مفتش الشرطة المشتبه فيه بتلقي رشوة اليوم الأحد 7 أبريل الجاري أمام وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمدينة تازة حيث تفاجئ المشتكى به بتنازل عن الشكاية من قبل المشتكي نافيا هذا الأخير جملة وتفصيلا كل الاتهامات التي وجهها لمفتش الشرطة مضيفا أن الأمر يتعلق فقط بسلف شخصي
وحسب بعض المعطيات التي توصلت إليها جريدة الحدث تيفي فإن مفتش الشرطة سبق له منذ مدة أن اعتقل شقيق المشتكي بتهمة بيع وترويج الخمور بمدينة تازة وحرر له محضرا في النازلة مع تقديمه للعدالة حيث قضى عقوبة حبسية ومنذ ذلك الحين والمشتكي ينتظر الفرصة للإيقاع برجل الأمن الذي اعتقل شقيقة بعد أن تعرفا على بعضهما البعض خلال فترة اعتقال شقيقه حيث كان يتردد دوما على مصلحة الشرطة القضائية لتتبع مسطرة البحث والتحقيق في موضوع بيع وترويج شقيقه للخمور إلى أن سنحت له الفرصة يوم الجمعة 5 أبريل الأخير عندما طلب رجل الأمن قرضا ماليا كسلف الله والإحسان ليستغلها المشتكي ويتقدم بشكاية ضده يتهمه بمطالبة مفتش الشرطة المعني له برشوة
أمام كل ما سبق من مستجدات بعد التحريات التي باشرها التحقيق مع تقديم تنازل عن الشكاية و..أمر وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بتازة بإطلاق سراح مفتش الشرطة وإخلاء سبيله مع إعطاء تعليماته باعتقال المشتكي بتهمة الإبلاغ عن جريمة يعلم بعدم حدوثها


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5