جديد الأخبار

ads980-90 after header


الإشهار 1


أمام ابتزاز السائق وفشل باشا تازة : التهديد بمقاطعة سيارات الأجرة الكبيرة

الإشهار 2

www.alhadattv.ma

تحولت محطتي “سيارات الأجرة” الكبيرة بمدينتي تازة وواد أمليل ، منذ بداية هذا الأسبوع، إلى فضاء يمارس فيه السائقون مختلف أشكال الابتزاز تجاه المواطنين لاسيما خلال فترات الليل، مستغلين بذلك اقتراب موعد عيد الأضحى وارتفاع نسبة التنقل من وإلى الجماعات الواقعة تحت النفوذ الترابي لعمالة الإقليم لا سيما منها خطي تازة وادي أمليل وتازة أكنول.
وعاينت “الحدث تيفي”، إقدام عدد من السائقين على ركن سياراتهم في أماكن بعيدة عن النقط المخصصة لها بالمحطة، بالقرب من مقر الغرفة التجارية والآخرين بالقرب من السوق الأسبوعي فيما يتكلف سماسرة أخرون على التنظيم بالتواصل مع الراغبين في التنقل وإقناعهم بضرورة أداء مبالغ إضافية على التسعيرة القانونية للاستفادة من خدمات الأجرة وتأمين تنقلاتهم إلى خارج المدينة بوادي أمليل وأكنول وجماعات أخرى.
ويلزم سائقو الطاكسيات الباحثين عن وسيلة تقلهم إلى مناطق إقامتهم على منحهم تسعيرات إضافية (10 دراهم إلى أكنول) و (05 دراهم إلى وادي أمليل) بطرق احتيالية خطيرة جدا، وفي حالة رفضهم يلجأ المهنيون إلى إبعاد سيارات الأجرة عن المكان المخصص لها بالمحطة، وذلك تفاديا للاصطدام مع الزبائن.

وأمام صمت السلطات الإقليمية بتازة ومعها الشرطة ، لوح بعض الزبائن بمقاطعة هذا النوع من وسائل النقل ، عن طريق وقفات احتجاجية أمام أماكن وقوف سيارات الأجرة من الحجم الكبير في كل من تازة ووادي أمليل كأسلوب لإبلاغ السلطات المعنية بالسلوكيات الخطيرة التي أصبحت تثقل كاهل المواطنين في مثل هذه المناسبات، مع توجيه شكاية لدى عمالة تازة ومؤسسة الأمن المكلفة بالمحطة من أجل ردع كل من سولت له نفس الاشتغال خارج القانون طيلة أيام هذا الأسبوع الأخير قبل حلول عيد الأضحى.
إلى ذلك، دعا أحد المتضررين ، السلطات المحلية وعلى رأسهم باشا المدينة الذي لا يكثرث بمشاكل وهموم المواطن ، بتحمل مسؤوليته في ما ستؤول له الأوضاع في أمور مشينة قد تؤدي إلى اصطدامات لا يحمد عقباها والتي ازدادت تدهورا على جميع الأصعدة منذ تعيينه بمدينة تازة .


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5