ads980-90 after header
الإشهار 1

من أجل استقبال الحالات المحتملة من جرسيف وتاوريرت: تعبئة الطب العسكري بمستشفى العيون سيدي ملوك في مكافحة فيروس كورونا

الإشهار 2

www.alhadattv.ma

*فوزي حضري

يبدو أن وزارة الصحة قد تفاعلت بشكل كبير مع جائحة فيروس كورونا المستجد على مستوى الجهة الشرقية ،خاصة بعد تسجيل لحد الآن سبعة إصابات منها حالة بمدينة العيون سيدي ملوك إقليم تاوريرت بهذا الوباء من أصل 225 حالة.
وفي إطار التدابير الاحترازية والوقائية التي تعمل عليها الوزارة الوصية لمواجهة الوباء ، فقد تم تخصيص المستشفى المحلي لمدينة العيون سيدي ملوك بإقليم تاوريرت لاستقبال المرضى المشتبه في إصابتهم بالفيروس على مستوى إقليمي جرسيف وتاوريرت.
وبناء على ما سبق ، فقد استقبل عامل إقليم تاوريرت،اليوم الأربعاء بمدينة ، عددا من الأطر الصحية العسكرية، التي ستعمل على تعزيز المركز الاستشفائي بالمدينة ، بالموارد البشرية الكافية للتكفل بجميع الحالات الواردة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).
ويأتي ذلك اعتبارا للتطورات الأخيرة للوضع الوبائي العالمي المتمثل في تفشي حالة الإصابة بالوباء، وطبقا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، القاضية بانخراط مختلف القطاعات بما فيها القطاع العسكري، في مكافحة وباء (كوفيد 19).
وتميز هذا الاستقبال، على الخصوص، وفد عسكري رفيع المستوى والقائد المنتدب للحامية العسكرية، وممثلي السلطات الأمنية، والمدير الجهوي للصحة والأطر المرافقة لهاهذا وعلمت “الحدث تيفي” أنه تم تخصيص 40 من أسرة بالمستشفى المحلي بمدينة العيون سيدي ملوك مع إضافة 03 أطباء و18 من الطاقم التمريضي من ممرضين ومساعدين اجتماعيين
وبالمناسبة، جرى التأكيد على التعبئة العامة وترجمة جهود مختلف المتدخلين والأطراف المعنية قصد الحد من انتشار هذا الوباء وضمان أمن وحماية المواطنات والمواطنين، طبقا للتعليمات الملكية السامية.
وكان صاحب الجلالة الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، قد أعطى تعليماته قصد تكليف الطب العسكري بشكل مشترك مع نظيره المدني بالمهمة الحساسة لمكافحة وباء (كوفيد-19).

 


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5