ads980-90 after header
الإشهار 1

السماح للصيادلة باستبدال الأدوية الموصوفة.. مقترح قانون الفريق الاستقلالي يشعل غضب الأطباء

الإشهار 2

www.amhadattv.ma

*محمد الزعراط/صحفي متدرب

رفضت التنسيقية النقابية للأطباء العاملين بالقطاع الخاص مقترح القانون الذي تقدم به الفريق الاستقلالي بمجلس النواب، والذي يسمح للصيادلة باستبدال الأدوية الموصوفة من طرف الطبيب المعالج بدواء آخر في حالة عدم توفر الدواء الموصوف.
وقالت التنسيقية في بلاغ لها إنها تلقت ببالغ القلق إقدام الفريق تقديم مقترح قانون لتغيير منطوق المادة 29 من القانون 17.04 بمثابة مدونة الأدوية، والصيدلة، إذ اعتبرت أن توقيت هذا المقترح يتضارب، ومتطلبات المرحلة الحرجة، التي يمر بها الوطن.
كما وجهت أصبع الاتهام للفريق الاستقلالي، كونه تجاهل جميع نقائص المنظومة الصحية الوطنية، التي عرَّتها أزمة الجائحة، بتقديم مقترح قانون سيضرب المسمار الأخير في نعش الممارسة الطبية، على حد تعبيرها.
وبإصرار الفريق الاستقلالي على تغطية شمس الاختلالات الهيكلية، التي يعرفها القطاع الصيدلاني الوطني بغربال السماح باستبدال الوصفات الطبية، كمن يترك الداء يستفحل محاولا معالجة الأعراض.يضيف بلاغ التنسيقية المذكورة.
ومن جهة أخرى، شجبت كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب، البلاغ الاستنكاري الصادر عن التنسيقية النقابية للأطباء العاملين بالقطاع الخاص، معلنة دعمهما للمقترح الذي تقدم به الفريق الاستقلالي، ومتهمة تنسيقية الأطباء بـ”التطاول” على مهنة الصيدلة.
وأوضحت الكونفدرالية في بلاغها بأن التنسيقية المذكورة وجهت اتهامات غير مسؤولة تتنافى مع كل الأعراف و الأخلاق المهنية لمزاولة الطب؛ ليس لشيء سوى مطالبة الجسم الصيدلاني لحق استبدال الدواء لفائدة المواطنين في حالة انقطاعه من السوق الوطني.
وأضافت كونفدرالية نقابات الصيادلة أن “مسؤوليتها المهنية و القسم المؤدى في مزاولة مهنة الصيدلة، يقتضيان الرد في حدود اللباقة المطلوبة لتصحيح المغالطات والجهل الواضح بالقوانين”.
أشار البلاغ إلى أن” حق استبدال الدواء هو آلية يستفيد منها المرضى من الدرجة الأولى، و هي آلية معمول بها في كثير من دول العالم، و حتى بدول الجوار مثل الجزائر و تونس خدمة لشعوبهم؛ عكس ما تم الترويج له في نص البلاغ أن المطالبة بهذا الحق للمرضى لا يتماشى مع نقائص المنظومة الصحية الوطنية، لأن مثل هذه الخرجات غير المسؤولة هي التي تعطل تطوير المنظومة الصحية ببلادنا، و تبني حق استبدال الدواء يعد في حد ذاته تصحيحا لتلك النقائص”.
وكان الفريق الاستقلالي قد أكد في نص المقترح الذي توصلت به بلبريس، بأن هذا الأمر يرتبط بشكل وثيق بالأمن الصحي للمواطنين وسلامتهم، في ظل التكامل التام بين الأطباء والصيادلة في هذا المجال، مع العلم بأن المنظومة الصيدلية دعامة اساسية لنظيرتها الطبية وتعتبر شريكها الاساسي في المجال الصحي بكل مكوناته، خاصة وأن المنظومة الصيدلية تغطي جميع التراب الوطني وقريبة من المواطنين .
وأكد فريق البركة على وجود فراغ تشريعي في القانون رقم 17.04 الذي هو بمثابة مدونة الادوية والصيدلة . اذ اعتبروا أنه يقتضي إعادة النظر في هذا الإطار القانوني من أجل إعطاء الصلاحية للصيادلة لمعالجة هذه الوضعية، وتجاوز الاكراهات والصعوبات التي يطرحها هذا الفراغ التشريعي.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5