ads980-90 after header
الإشهار 1

كورونا تازة: المخالطون يرفعون أعداد الإصابات ب”فيروس كورونا” المستجد إلى 80 حالة

الإشهار 2

www.alhadattv.ma

*يونس لهلالي

* المخالطــــون يرفعون أعداد الإصابات ب”فيروس كورونا” المستجد إلى 80 حالة بتازة بعد تسجيل 12 حالة جديدة خلال ثلاثة أيام و 18 حالة تخضع للعلاج بتازة.

* مــن المرتقـب أن يرتفع عدد المصابين ب”فيروس كورونا” المستجد خلال الأيام القادمة بسبب زيارات العيد وفريق التدخل السريع يجري عدد كبير من التحاليل المختبرية لمخالطي المصابين بتارة.

في الوقت الذي ترفض فيه المصالح الطبية بتازة ان تعطينا آخر الأرقام التي تم رصدها من خلال الإصابات المؤكدة ب”فيروس كورونا” المستجد بتازة، بالرغم من اتصالنا المتكرر بهم، لكن دون رد، رغبة في تنوير الرأي المحلي بآخر مستجدات الحالة الوبائية بإقليم تازة، سواء منها الإصابات الجديدة أو الحالات النشطة التي تخضع للعلاج وكدا الحالات المستبعدة بعد إجراء تحاليل مختبرية جزيئية سواء في إطار إجراءاتها الاحترازية أو من خلال الاختبارات الإجبارية التي تجرى لمخالطي المصابين، فقد أعلنت مصادر طبية من المديرية الإقليمية للصحة بجهة فاس مكناس، أنه تم تسجيل 12 حالة مؤكدة ب”فيروس كورونا” ما بين يومي الخميس 30 يوليوز الماضي والسبت فاتح غشت الجاري لترتفع بذلك حصيلة المصابين ب”فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) بتازة إلى 80 حالة مؤكدة مند ظهور الوباء بالإقليم نهاية شهر مارس الماضي.
حيث عرف يوم الخميس 30 يوليوز الفارط، تسجيل ثلاث حالات جديدة، بينما عرف يوم الجمعة 31 يوليوز الماضي والسبت فاتح غشت الحالي عن تسجيل تسع حالات جديدة، ويتعلق الأمر، بحسب مصادر” جريدة الحدث التازي” و “موقع الحدث تيفي”، بمخالطي الحالات التي تم رصدها يومي الأربعاء 29 يوليوز والسبت 25 يوليوز الماضي، من بينهم موظفة بالمحكمة الابتدائية بتازة وخمسة أشخاص، منهم أربعة عائدين من مدينة طنجة، منهم إثنان يعملان جزارين وينحدران من دائرة وادي أمليل و إثنان من منطقة بوحلو ضواحي مدينة تازة، وسيدة تعمل ممرضة بالمركز الاستشفائي بن باجا بتازة.
وفي الوقت الذي تقوم فيه جميع المصالح الأمنية بتازة بإجراءاتها الاحترازية الصارمة لمنع تفشي “فيروس كورونا” المستجد وسط العاملين بها، جرى تسجيل أول حالة إصابة جديدة بالفيروس ضمن رجال الأمن بتازة، ويتعلق الأمر بحسب مصادرنا بمفتس شرطة أصيب بمرض (كوفيد-19) خارج إطار العمل، حيث تم تأكيد إصابته بعد خضوعه للتحاليل المختبرية قبل يومين، وذلك عند مخالطته لأحد المقربين منه الذي كان مصابا بالوباء.
ذات المصادر، أكدت أنه من ضمن المخالطين المصابين ب”فيروس كورونا” المستجد بتازة، فقد جرى تسجيل إصابة ممرضتين يعملان بالمركز الاستشفائي بن باجا بتازة، حيث كانت تربطهم صداقة عمل بزميلتهم التي كانت أولى المصابات بالوباء المعروف طبيا بمرض (كوفيد-19) بالمستشفى الإقليمي بتازة والتي انتقلت لها العدوى خارج إطار العمل.
فيما تم تسجيل باقي الحالات في مناطق مختلفة بإقليم تازة، من بينهم حالة بتايناست ضواحي مدينة تازة و حالات لأشخاص ينحدرون من منطقتي وادي وبوحلو ضواحي مدينة تازة وقد جاؤوا من مدينة طنجة يوم الأحد الفارط لقضاء عيد الأضحى رفقة عائلاتهم، في الوقت الذي تم تسجيل بؤر عائلية جديدة بتازة ووادي أمليل و بوحلو وتايناست، إذ يجري حاليا أخد عينات من إفرازات الأنف والفم لعدد كبير من المخالطين في انتظار نتائج التحاليل المختبرية للكشف عن إصابتهم بالفيروس أم العكس.
وبهذا يرتفع إجمالي الحالات المؤكدة بإقليم تازة إلى 80 حالة مؤكدة، شفي منها 61 مريضا من ضمنهم موظفة بالمحكمة الابتدائية بتازة والتي غادرت المستشفى بعد علاجها التام من مرض (كوفيد-19)، إضافة إلى وفاة واحدة بسبب الفيروس تم تسجيلها عند سيدة في 11 أبريل الماضي، بينما تخضع 18 حالة للعلاج بوحدة الحجر الصحي (كوفيد-19) بالمركز الاستشفائي بن باجا بتازة.
كما تشير بعض المصادر الطبية، إلى أن الحالات المصابة ب”فيروس كورونا” المستجد بتازة وعددهم 18 مريض، في صحة جيدة وأنهم يخضعون للعلاج، وذلك وفق البروتوكول الذي تنهجه وزارة الصحة المغربية والذي لا يتجاوز عشرة أيام، و قد أعطى نتائج جيدة بإستثناء الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة، فتكون حالاتهم حرجة.
هذا وتجدد المديرية الجهوية للصحة بجهة فاس – مكناس، دعوتها كافة المواطنين لاتخاذ المزيد من الحيطة والحذر وعدم التراخي في اعتماد كافة الإجراءات الاحترازية المتخذة من لدن السلطات، بالإضافة إلى اعتماد الإجراء الجديد والمتمثل في التطبيق الهاتفي “وقايتنا” لمحاربة ووقف انتشار “فيروس كورونا” المستجد بالمملكة.
وتدعو وزارة الصحة المغربية، جميع المواطنين والمواطنات، إلى “تطبيق الارشادات التي تنصح بها وزارة الصحة مع الارتداء الإجباري للقناع (الكمامة الواقية) والابتعاد عن الأشخاص لمتر ونصف المتر، والمداومة على تنظيف اليدين بالماء والصابون وتجنب عادة لمس الوجه إلا بعد غسل اليدين بالماء والصابون أو تعقيمهم بمعقم”.
كما تهيب وزارة الداخلية، بعموم المواطنين إلى الانخراط والمساهمة بكل مسؤولية وحس وطني والتجاوب الإيجابي مع حالة الطوارئ الصحية المعلنة في البلاد وعدم التجمع واتخاد الاحتياطات عند التنقل وذلك في إطار التوجيهات والإجراءات المتخذة لتفادي انتشار الوباء بالمغرب، وعدم الاستهتار بالصحة، لتفادي الاختلاط مع أشخاص احتمال إصابتهم بالوباء، ومن تم نقل العدوى لأفراد الأسرة والعائلة والمجتمع.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5