ads980-90 after header
الإشهار 1

فيديوهات لمصابي كورونا بتازة عن معاملة لا إنسانية في مستشفى ابن باجة

الإشهار 2

www.alhadattv.ma

أثار تداول فيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي، حول ظروف استشفاء مصابين بفيروس كورونا، وتعامل الطواقم الطبية معهم وهم في غرف الحجر الصحي، جدلاً واسعاً ومواقف متباينة في المركز الاستشفائي الإقليمي ابن باجة بمدينة تازة.
فبعد انتشار مقطع فيديو، نهاية الأسبوع الماضي، على منصات الاجتماعية تشتكي فيه “امرأة من “التهميش” في مستشفى ابن باجة بمدينة تازة، وآخر لشاب يشتكي اللامبالاة..، ظهر فيديو جديد اليوم الثلاثاء فاتح شتنبر الجاري يتحدث عن ظروف استشفائه “الحاطّة من الكرامة”، على حد تعبير وصفه أحد المعلقين.
وكشفت صاحبة الفيديو عن معانات مرضى كوفيد 19 بمستشفى ابن باجة بمدينة تازة بالقول: “مجموعة من المرضى يموتون .. وقفة احتجاجية لجميع مرضى كوفيد 19 ..اننا داخل هذا المستشفى في معتقل ..فالكل يريد مغادرة جناح كوفيد 19 رغم اصابتهم بفيروس كورونا..فلا وجود لاطباء او ممرضين “.
وفي الوقت الذي سارعت فيه إدارة المستشفى إلى لتبرير ذلك بالخصاص المهول في الموارد البرشرية الصحية الطبية منها والتمريضية، وتأكيد أن “كل المجهودات مبذولة من طرف كل العاملين، للسهر على راحة المرضى مع توفير كل الوسائل المتاحة”، تباينت مواقف الناشطين بتازة بشأن الفيديو.
أحد الحقوقيين ، عبّر عن قلقه وصدمته مما وقع، وكتب على حسابه الشخصي في “فيسبوك”: “إذا كان هذا الفيديو صحيحاً وما يتضمنه من وقائع صحيحة كذلك، فالأمر مقلق جداً ويستحق فتح تحقيق عاجل جاد ومسؤول”.
وتابعت: “أكرر إذا كان محتوى هذا الفيديو صحيحاً، فإن الأمر يدعو إلى القلق. لأنه ينسف الجهود الكبيرة التي تبذلها الطواقم الطبية والتمريضية في المستشفى الإقليمي ابن باجة، ويشوّه سمعتها ويجعل المواطن لا يثق بهذه المؤسسة ، ويدفعه كذلك إلى عدم تصديق ما يبث من ربورتاجات عن الأجواء الإنسانية والوطنية السائدة في المستشفى المستقبل للمصابين بفيروس كورونا..”.
وقالت ناشطة جمعوية، تعليقاً على شريط الفيديو المثير للجدل: “في الوقت الراهن لا نطالب إلا بحسن معاملة المصابين بكورونا داخل المستشفى. “سنموت من الرعب ونحن نرى المحنة والعذاب الذي يعيشه المرضى. الزموا بيوتكم”.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5