ads980-90 after header
الإشهار 1

تحت دريعة حماية الاستثمار .. العبث في المنطقة الصناعية بتازة

الإشهار 2

www.alhadattv.ma

*محمد اليعقوبي

في الوقت الدي تراهن فيه الدولة على العديد من المدن للمساهمة في التنمية الاقتصادية، ودلك بتشجيع الاستثمار في المجال الصناعي ، ومنح العديد من التسهيلات خاصة على مستوى المناطق الصناعية. ومدينة تازة كغيرها من المدن المغربية وفرت عمالة تازة ومعها الجماعة الحضرية بها منطقة صناعية تحتوي على أكثر من 200 بقعة صناعية، الا ان طريقة توزيعها عرفت العديد من الاختلالات تداخل فيها السياسوي والانتخابوي حيث استفاد البعض دون ادنى احترام لكناش التحملات باستثناء بعض الشركات والمصانع الصغرى فيما ظل البعض يستغل البقع الارضية تحت اوجه متعددة، من بينها فئة استعملتها كمستودعات للكراء (الفحص التقني للسيارات) الميكانيك – النجارة…) اما الفئة الثانية فقد قامت باستغلالها كمعامل لاتتوفر فيها ادنى شروط السلامة ( معامل النسيج والخياطة) في الوقت نفسه هناك فئة ثالثة لم يتمكن اصحابها حتى من بناء مستودعات واكتفوا بتسييج اسمنتي للارض في انتظار تفويتها ، رغم ان القانون يمنع الكراء والتفويت، واذا تم استحضار القانون، فإنه لا يحق لأي كان من المستفيدين من البقع الأرضية بالحي الصناعي إطلاق مشروعه دون الحصول على شهادة التسليم النهائي التي تسلمها لجن مختلطة تضم جميع القطاعات المختصة، وهو مالم يتم في جل الوحدات الصناعية وهو مايفرض على إدارة ، الضرائب بتازة استخلاص العديد من الرسوم والضرائب لاسيما مستحقات الجماعة الحضرية لمدينة تازة وإذا كان عامل اقليم تازة السابق في احد الاجتماعات قد اثار ملف البقع الارضية بالحي الصناعي باشطره وماشابه من خرق للمساطير وكناش التحملات ودعى في الوقت نفسه بضرورة نزع تلك البقع التي لم تحترم الشروط القانونية المنصوص عليها في دفتر التحملات مطالبا الجماعة الحضرية لتازة بضرورة استخلاص مستحقاتها خاصة وانها تعاني عجزا حادا في المداخيل، فان تلك التصريحات لم يتم العمل بها او تنفيدها بعد أو عجزوا أمام ضغط اللوبي المستفيذ…


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5