ads980-90 after header
الإشهار 1


القصة الكاملة للزوجة “المختفية” التي هربت رفقة عشيقها بتازة

الإشهار 2

www.alhadattv.ma

* رضا حمد الله

لا حديث بين سكان منطقة تاهلة بتازة، إلا عن الزوجة المختفية قبل اكتشاف علاقتها المشبوهة مع شاب غامرت بترك بيت الزوجية ومرافقته في رحلة عشق ممنوع جلب لهما مشاكل هما في غنى عنها، بعدما وجدا نفسيهما معتقلين ومتابعين قضائيا بتهم ثقيلة.
عدة صفحات فيسبوكية وفعاليات محلية تضامنت مع أسرة الزوجة المختفية بإرادتها، ونشرت إعلانات بذلك وتفرقت في بحثها عنها، قبل أن تصدم لحقيقة الأمر وتعود لتعتذر خاصة من عائلة الزوج وتسحب تلك الإعلانات، بعد الظهور المفاجئ للزوجة واعتقالها وعشيقها.
لكن أكبر خطأ وقع فيه من اصطفوا بجانب عائلة الزوجة، بحسن نية أو بدونها، هو مهاجمة عائلة الزوج واتهامه يقتلها.. .
والأخطر احتجاج نساء أمام منزل الزوج واتهامه زورا، في استفزاز كان يمكن أن تكون له تبعات وتطورات خطيرة، لكن الأيام كشفت الحقيقة، وهي أن الزوجة لم تمت ولم يقتلها زوجها، إنما اختارت الهرولة وراء نزواتها وإتباع طريق الشيطان في علاقتها بشاب من الصميعة.
تعرفت الزوجة على الشاب وأعجبت به وتوطدت علاقتهما مع مرور الأيام، وتزايدت اتصالاتهما بكل وسائل التواصل هاتفا وبواتساب وفيسبوك وواقعا، قبل أن تقبل اقتراحه الهروب وقضاء لحظات حميمية لا تمحى لكنها محت واجب احترام الناس لها.
قبيل صلاة الفجر نحو الخامسة صباح الجمعة، تسلحت الزوجة في غفلة من الجميع، بزادها هاتفا وشاحنا ومجوهرات وغادرت بيت الزوجية، لتلتقي عشيقها وترمي في حضنه وهي ما زالت على ذمة رجل.
وفي الموعد المحدد وبعد اتصال مطمئن، وجدته في انتظارها ليسيرا مسرعين في اتجاه منزل بحي وسط تاهلة.
هناك بالمنزل ذابا في بعضهما طيلة أربعة أيام سابق الجميع فيها الزمن بحثا عنها في كل الأماكن والأرجاء، حتى خال الجميع أنها قتلت وأخفيت جثتها، في رواية تبناها موقع إلكتروني في غياب المهنية المطلوبة ولو بالبقاء على مسافة أمان بين الطرفين دون الانحياز لجهة وتبني اتهاماتها دون موضوعية مطلوبة.
مرت أربعة أيام على اختفائها الغامض، وتزايدت الشكوك حول مصيرها قبل أن تظهر في شارع وسط تاهلة ويوقفها الدرك وتقتاد لمقره للبحث معه حول ظروف وحيثيات وملابسات الاختفاء، حيث كانت الصدمة كبيرة للجميع، محققين ودركا وعائلة وفعاليات، بعدما انفضحت الحقيقة كاشفة عن فضيحة أخلاقية وقصة خيانة زوجية جاري البحث فيها.
اعتقلت الزوجة والعشيق وانطلق التحقيق معهما بعد وضعها رهن الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة بابتدائية تازة قبل إحالتهما عليها بعد انتهاء البحث التمهيدي في انتظار البث في اتهام الزوج بالوقوف وراء اختفاء زوجته التي لم يكن على علم بظروفه وحيثياته قبل انفضاح أمرها.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5