ads980-90 after header
الإشهار 1

عزيز باكوش .. أكبر كذبة عمرانية في مقاطعة المرينيين بفاس بناية أطلق عليها ظلما وعدوانا « مكتبة المختار السوسي »

الإشهار 2

www.alhadattv.ma

لعل أكبر كذبة عمرانية في مقاطعة المرينيين بفاس وردت في مشروع برنامج انتخابي لحزب البيجيدي هي مشروع مكتبة أطلق عليها ظلما وعدوانا « مكتبة المختار السوسي » وهي بناية بواجهة صفراء في محيط جامد تتواجد مقابل مستشفى لسان الدين بن الخطيب « كوكارد » بشارع أبي عنان المريني .
لقد قدم البرنامج الانتخابي للحزب الحاكم مشروع مكتبة ثقافية لحظتها كواحد من أهم المشاريع ذات التأثير الإيجابي في حياة الناس وبيئتهم و والمجتمع بشكل عام ، ليس لأنها تشجع الناس في المنطقة على فعل القراءة والمعرفة في مختلف مجالات الحياة فحسب، بل لأنها تجعلهم أكثر علماً وثقافة بما يجري ويدور في واقعهم وبعيون ناقدة ، ويصبحون على قدرة ومهارة للتفاعل مع البيئة والمحيط حولهم ويتفاعلوا مع مشاكله وسلبياته بشكل أكثر إيجابية وتحضر، وهو ما لم يرضي الأوصياء على المشروع على ما يبدو . لا سيما في منطقة المرينيين التى لا توجد بها أي مكتبة ويحتاج شبابها إلى الذهاب إلى المدينة الجديدة ليشبعوا فضولهم المعرفي أو يهملوا القراءة تماماً.وهو الأمر الذي يروق الجالسين على كراسي التدبير بالمنطقة المنكوبة في منتخبيها .

يتعلق الأمر إذن بمرفق عمومي مهجور أريد له في زمن ما أن يكون مكتبة ، يقع تحت نفوذ الجماعة الحضرية مقاطعة المرينيين بالعاصمة العلمية ،مشروع التهم الملايين من الدراهم من خزينة الجماعة وهي أموال دافعي الضرائب الذين تحمسوا للمشروع خلال حملة انتخابية قبل قرابة عقد من الزمن وراهنوا عليه ، يتحول اليوم من واجهة جذابة إلى مجرد بناية مهجورة، وفي الطريق تدريجيا إلى مطرح نفايات ومستودع خلفي لانحرافات مجهولة المصدر .

ورغم أن البناية التي أطلق عليها “مكتبة المختار السوسي » توجد بموقع استراتيجي بشارع المرينيين و أمام أكبر مستشفى بالمنطقة وبهندسة معمارية باهضة التكلفة، إلا أن المسؤولين عن تدبير هذه البناية والقائمين على تدبير الشأن الاجتماعي والاقتصادي بفاس لهم رأي آخر فضلوا عدم الكشف عنه إلى حين اللحظة المناسبة ، أرادوا لها أن تتحول من مرفق عمومي بعد سنوات من إنشائه إلى خربة متهالكة مهجورة لأسباب لا يعلمها الا الله والراسخون في علم السياسة دون أخلاق .

لا أدري ولا تدري ساكنة منطقة المرينيين ماسبب هدر هذا الغلاف المالي الباهض التكلفة دون تجهيزه بالكتب والمنشورات وجعله رهن إشارة شباب المنطقة التواق إلى العلم والمعرفة ؟ كما أن لا أحد من المسؤولين قادر على تبرير هذا الاستهتار بالمال العام ، ولما تم تبذيره بهذه الكيفية ودون حسيب او رقيب؟ وما خلفيات ودوافع إقبار مشروع بناء مكتبة ،كمشروع حضاري مجتمعي يعزز موروث هذه العاصمة العلمية ؟

ومن الجهة المخولة إليها التحقيق في أسباب فشل مشروع حيوي واستراتيجي ومعاقبة المسؤولين ومحاسبتهم عن هذا الهدر الصريح للمال العام والعبث بانتظارات الساكنة ؟
وما السبل الكفيلة حتى يستعيد هذا المرفق الحيوي وظيفته في التنوير والاشعاع المعرفي؟

أخيرا وليس بآخر هل نرضى بهكذا جزاء إلى مفكرنا العظيم محمد المختار السوسي مبدع هذه المؤلفات والذخائر :خلال جزولة في أربعة أجزاء- من أفواه الرجال.
رجال العلوم العربية في سوس- أصفى الموارد- بين الجمود والميع وهو رواية من أفكار إسلامية- تقييدات على تفسير الكشاف للزمخشري.- حياة الفقيه العلامة أشرف إمونن.- المعسول في عشرين جزءا. سوس العالمة.كما أثرى محمد المختار السوسي المكتبة المغربية بعدد من نوادر المخطوطات العربية التي اكتشفها في مختلف المكتبات المغربية.. المختار السوسي يتوجع اليوم في قبره حزنا وكمدا على هذا الاستخفاف باسمه عبر ربطه بمشروع سياسي انتخابي ولد ميتا ؟؟


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5