ads980-90 after header
الإشهار 1


ساكنة بجرسيف تشيد بالنزاهة والكفاءة العالية لنائب وكيل الملك

الإشهار 2

www.alhadattv.ma

*إدريس محجوبي/جرسيف

كثير ما ننتقد عمل عدد من الموظفين والمدراء والعمال، بكافة القطاعات،بسوء التسيير والتقصير في مهامهم، لكن هذا لا يعني انه لا يوجد بينهم نزهاء.هناك بعض الأطر تكون محل إجماع كبير من طرف المواطنين والمواطنات، ويشهد لهم بالنزاهة، وبالكفاءة العالية، والتفاني في العمل، وحسن معاملة.
وهنا كمثال في هذا المقال سنشيد خلاله بعمل الأستاذ والقدوة في العمل “عزيز الوالي”، نائب وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية بجرسيف، وهو المعروف بوجهه البشوش،واستقباله للجميع بحسن خلق قل نظيرها، ينهج سياسة الباب المفتوح في وجه مختلف فئات المواطنين وهواجسهم اليومية، وبرهن على ذلك بتفان و إخلاص في العمل اكدته مهنته و إنسانيته.
فالمحكمة بصفة عامة، تعتبر مرفق عمومي حيوي وتتحرك بداخله ملفات كثيرة تختلف بين السرقة والإعتداء والضرب، بل والقتل كذلك، إضافة إلى الكثير من المشاكل والنزاعات الأخرى، فهذا الرجل وفي كل يوم يصطف أمام مكتبه العشرات من المواطنين والمواطنات دون أن يغير ذلك من بشاشة وجه شيئا، فيستقبلهم جميعا ويفتح حضن لهم، وكان ينصر الظالم والمظلوم.
وعليه فتفاجأت ساكنة مدينة جرسيف مؤخرا على نشر صور وتعاليق لسارة نائب وكيل الملك مركونة فوق رصيف المقابل للباب الرئيسي للمحكمة مدعية أنه خرق لقانون السير،في حين أن الحقيقة هي أنه الفضاء المخصص لركن سيارات موظفي المحكمة المعنية حيث قال محمد تاجر بجوار بناية المحكمة الابتدائية بجرسيف ” لا يمكن لرجل قانون كعزيز الوالي ان يقع في خطأ فادح و هو المشهود له بالنزاهة و الكفاءة والأخلاق…”


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5