ads980-90 after header
الإشهار 1


العلاج المنزلي من كورونا.. بين غياب المراقبة والتتبع وعدم انضباط المصابين

الإشهار 2

www.alhadattv.ma

من أجل تخفيف الضغط على المؤسسات الصحية العمومية عقب تفشي فيروس كورونا المستجد، قررت وزارة الصحة، في 8 غشت الماضي، السماح للمرضى الذين ليست لديهم أعراض خطيرة بمتابعة العلاج في المنازل.
وبالتالي، فإن العديد من المرضى، عندما تركوا لحالهم أثناء فترة العلاج، لا يحترمون فترة العزل التي تبلغ أربعة عشر يوما والتي تفتقر أيضا إلى مراقبة الفرق الطبية.
وتسبب عدم الانضباط أو غياب الوعي في تجول حاملي الفيروس في الشوارع، مما عرض صحة الآخرين للخطر.
وفي الوقت الذي شددت فيه دول أخرى عملية مراقبة عزل الحالات الإيجابية تحت طائلة عقوبات وغرامات رادعة، يظل المغرب متساهلا مع المخالفين من خلال إقرار إجراءات قانونية غامضة إلى حد ما.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5