ads980-90 after header
الإشهار 1


وزير الخارجية الهندي: سنصدر اللقاح للمغرب الجمعة المقبل

الإشهار 2

www.alhadattv.ma

قال وزير الخارجية الهندي لوكالة رويترز إن الحكومة الهندية أعطت الموافقة النهائية لتسليم لقاحات covid-19 للمغرب ، حيث سيتم نقل الشحنة الأولى إلى البرازيل والمغرب يوم الجمعة.

وأشارت صحيفة هندية إلى أنه يتم تصنيع اللقاح الذي طورته شركة الأدوية البريطانية astrazeneca وجامعة أكسفورد في معهد serum institute في الهند، أكبر منتج للقاحات في العالم ، والذي تلقى طلبات من دول في جميع أنحاء العالم.

وكانت الحكومة الهندية قد أوقفت تصدير الجرعات حتى بدأت برنامج التحصين المحلي الخاص بها في نهاية الأسبوع الماضي. وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، أرسلت إمدادات مجانية إلى البلدان المجاورة بما في ذلك بوتان وجزر المالديف وبنغلاديش ونيبال.

وقال وزير الخارجية إن الإمدادات التجارية للقاح ستبدأ من يوم الجمعة تماشيا مع التزام رئيس الوزراء بأن طاقات الإنتاج الهندية ستستخدم للبشرية لمكافحة الوباء.

وقال: “تماشيا مع هذه الرؤية، استجبنا بشكل إيجابي لطلبات توريد لقاحات هندية الصنع من دول في جميع أنحاء العالم، بدءا من جيراننا”، وأضاف أن “توريد الكميات المتعاقد عليها تجاريا سيبدأ ايضا ابتداء من يوم غد يبدأ بالبرازيل والمغرب ثم جنوب افريقيا والسعودية”.

وكشفت وسائل إعلام أن الحكومة الفيدرالية للهند لم توافق على حقوق هبوط الطائرة التي سيتم إرسالها لاختيار شحنة اللقاح، حيث تم توقيف عملية إرسال لقاح معهد سيروم الهندي، على أن يتم التسليم بمجرد إصدار الحكومة الهندية قرارها بدلا من إرسال هذه البلدان الطائرات الخاصة بها. وسيكون ذلك بعد أربعة أيام على أبعد تقدير، حيث ستبدأ بالبرازيل بعدها المغرب.

وقالت مصادر مطلعة لصحيفة “تايمز أوف إنديا” إنه لم “يتبق سوى أيام قليلة على بدأ تصدير اللقاح إلى البرازيل ودول أخرى مثل السعودية والمغرب وجنوب إفريقيا.

وأضاف المصدر نفسه، أن الهند أرسلت أولى شحنات اللقاحات إلى الدول المجاورة لها، وأن طائرات الخطوط الجوية الهندية هبطت يوم الأربعاء في ماليه عاصمة جزر المالديف وفي ثيمفو عاصمة بوتان، محملة بجرعات من لقاح “كوفيشيلد”.

وكان الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو قد صرح في 15 يناير أن بلاده يمكن أن ترسل طائرة إلى الهند لاختيار اللقاحات، إلا أن المشكل الحاصل هو تحديد مكان الهبوط.

يشار إلى أنه اندلع اليوم الخميس 21 يناير الجاري، حريق كبير في مقر المعهد الهندي “سيروم” الذي يتم فيه إنتاج ملايين الجرعات من لقاح “كوفيشيلد” لشركة “أسترازينيكا” البريطانية و “أكسفورد” لمكافحة “كوفيد19”.

وأظهرت فيديوهات بثها التلفزيون المحلي بالهند سحابة ضخمة من الدخان في سماء الموقع الذي تجمهر به العشرات من الأشخاص الذين وثقوا الحدث بعدسات كاميراتهم.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5