ads980-90 after header
الإشهار 1


أعطاب الأضواء الثلاثية..علامات مبعثرة تزيد من عشوائية تنظيم المرور بتازة

الإشهار 2

www.alhadattv.ma

*مريم باحمو

بالرغم من أهميتها في تنظيم حركة السير بمدينة تازة التي تعرف تدفقا لمختلف وسائل النقل على مدار السنة لا تزال غالبية الأضواء الثلاثية المنظمة للسير معطلة خاصة على مستوى شوارع أساسية تعرف اكتظاظا يتطلب في غالب الأحيان تدخل رجال الأمن من أجل تنظيم المرور والقيام بدور تلك الأضواء التي تعطل بعضها منذ سنوات ولكن لحدالآن لم يتم إصلاحها . ومن بينها تلك الموجودة بمفترق الطريق بشارعي علال الفاسي ومولاي يوسف في اتجاه أحياء المسعودية والجيارين.. والآخر المتواجد بملتقى شارع بئر انزران قرب المديرية الاقليمية للتجهيز ..
أعطاب تزيد من محنة السائقين ورجال الأمن على حد سواء وتطرح على طاولة المرور فوضى تنتهي بتعطيل حركة السير أو المشاداة من أجل الأسبقية أو الإصطدام . وضعية كارثية تعيش على إيقاعها الأضواء الثلاثية المنظمة للسير بتازة والتفاتة غائبة من أجل إصلاحها من طرف الجهات المعنية التي تكتفي بالتفرج رغم أهمية بعض الشوارع التي يمر منها كبار المسؤولين إقليميا كل يوم . وإذا كانت أعطاب الأضواء الثلاثية قد خلفت استياء في نفوس السائقين والراجلين فإن علامات منع الإتجاه المعاكس أخذت حقها من تلك الفوضى حيث بعثرت بالعديد من الأزقة والشوارع وخلقت مشاكل حقيقية حتى للعارفين بطرقات المدينة الذين يجدون أنفسهم باتجاهات ممنوعة أو يضطرون للقيام بدورات كبيرة بسياراتهم من أجل الوصول لمكان قريب وهذا راجع حسب مصدر من السائقين إلى غياب دراسة من أجل توزيع علامات منع الإتجاه المعاكس بالأماكن المناسبة .
هذا وذكر نفس المصدر بأن بعض الطرقات أصبحت أفخاخا للسائقين الذين يدفعون ثمنها غاليا . …” هاد الشي ما شي معقول حتى ولد تازة ما يقدرش يفلت من علامات منع الإتجاه المعاكس . دروها في كل مكان . خصك تحضي راسك خاصة بغياب علامات إخبارية تحدد ذلك المنع . هاد الشي فوضى وخاصو إعادة النظر ” قال أحد السائقين الذي بقي حائرا ما بين أعطاب الأضواء الثلاثية ولخبطة علامات منع الإتجاه . طرقات وشوارع أصبحت تعيش على إيقاع الإهمال واللامبالاة بغياب دراسة تسمح بتنظيم حقيقي لحركة السير وأخرى رابطة مدينة تازة ومدن مجاورة حصدت أرواحا عديدة لتآكلها أو قدمها أو غياب علامات تنظيم المرور أو عدم رؤيتها بتواجد الأعشاب أو الأشجار وهذا ما يتسبب في حوادث سير يذهب ضحيتها مواطنون أبرياء


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5