ads980-90 after header
الإشهار 1


ها المُفيد..والي الرباط محمد اليعقوبي يوبّخ العمدة بسبب تجاوز اختصاصاته..

الإشهار 2

www.alhadattv.ma

وجّه والي جهة الرباط رسالة صيغت بلغة تقريع شديدة، بسبب تحفّظ العمدة محمد صديقي المنتمي لحزب”العدالة والتنمية”، على إنجاز مشروع مرآبين تحت أرضيين للسيارات في شارع محمد الخامس وسط العاصمة، بدعوى أن رمزية الشارع تتطلب موافقة مسبقة من الديوان الملكي. الوالي في رسالة توبيخية إلى العمدة كتب أن ما أثاره هذا الأخير من حديث عن «رمزية الشارع وما تلاه» لا يدخل ضمن مجال اختصاصاته، ولا ينبغي له الخوض فيه مستقبلاً» وأنه يتعين عليه «التركيز على اختصاصاته المتعددة التي يفترض فيه الحرص على ممارستها بمنهجية إدارية مضبوطة، وقائمة على احترام قواعد اللباقة والكياسة في الخطاب، ووزن المقال في علاقته بالمقام». ولم تكتف الرسالة بالتقريع، بل نبهت العمدة إلى تقصيره في ضبط المراجع القانونية التي استند إليها في الدفع بأن النقطة التي جاءت بها الولاية سبق أن كانت موضوع مقرر صادر سنة 2017، وفق ما أوردت صحيفة «المساء».
وفي تدوينة لعبد العلي حامي الدين، القيادي والمستشار البرلماني عن حزب العدالة والتنمية، قال إنه «بغض النظر عن التجاوزات القانونية الصارخة التي تحبل بها المراسلة، فإن اللغة التي كتبت بها هذه الرسالة أقل ما يمكن أن يقال عنها أنها لغة مستفزة وتفتقر إلى الاحترام الواجب في حق سلطة منتخبة».
واعتبر المستشار البرلماني أن المراسلة تؤكد «أن البعض مصر على إسراع الخطى نحو الإجهاز على ما تبقى للمواطن من ثقة في صوته الانتخابي». وأضاف أن «مثل هذه المراسلات تستبطن رؤية معينة للتسيير الجماعي، وتعكس الثقافة، المنفصلة عن روح وجوهر الدستور، التي ينظر بها بعض الولاة والعمال لمهام المنتخب الجماعي، ما يجعل من حق للمواطن أن يطرح الكثير من الأسئلة عن قيمة صوته الانتخابي».
وحول تساؤل العمدة عن الحاجة إلى مرآبين إضافيين بشارع محمد الخامس وسط العاصمة، فقد جاء في مراسلة الوالي: «لئن كنتم ترون أن المرائب الحالية كافية وتضمن الانسيابية في حركة السير والجولان وتؤمن سلامة وأمن المواطنين، وإذا كان طموح الرئاسة للجماعة الترابية لعاصمة البلاد، المدينة المصنفة عالمياً هو ستة مرائب، فإني أدعوكم إلى عرض النقطة المقترحة عليكم على المجلس كما يقتضيه القانون، للتأكد من مطابقة طموحكم المختزل في ستة مرائب مع طموح عموم المستشارين الممثلين لساكنة مدينة الرباط».


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5