ads980-90 after header
الإشهار 1


جمال مسعودي يسائل التوفيق بشأن الإجراءات لإنقاذ خزانة المسجد الاعظم بتازة من الضياع

الإشهار 2

www.alhadattv.ma

تساءل جمال مسعودي، النائب البرلماني عن العدالة والتنمية بالغرفة الأولى، عن وضعية خزانة المسجد الأعظم بالمدينة العتيقة بتازة.
ووجه سؤالا إلى أحمد التوفيق وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية توصلت “الحدث تيفي” بنسخة منه ،حول التدابير المستعجلة التي سيتم اتخاذها من أجل إنقاذ هذه المكتبة العلمية والتاريخية وهذا التراث الحضاري من الضياع؟ حيث قال جمال مسعودي:

“تعتبر خزانة المسجد الأعظم من المكتبات العلمية النفيسة بالمدينة العتيقة بتازة ، تتوفر على مخطوطات في العلوم الشرعية واللغوية والتاريخية وغيرها.
وهي مقصد الباحثين من داخل المغرب وخارجه، وفيها نوادر المخطوطات التي لا توجد إلا بها ومنها النسخة الأصلية لكتاب الشفا للقاضي عياض. وهي مذكورة في أبحاث كبار المحققين بالمغرب بالإحالة إلى كنوزها، كالباحث محمد المنوني وعبدالعزيز بن عبدالله ويوسف الكتاني رحمهم الله وغيرهم..
وكانت آخر عناية بهم ، هي فهرستها منذ عدة سنوات من قبل أحد الباحثين بتكليف من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ، وقد نشرت فهرسته في مجلدين ، ولكنها تحتاج الآن إلى بيئة حافظة لمخطوطاتها وفق معايير تخزين المخطوطات وصيانتها، ورقمنتها وتصويرها، وأن يخصص لها فضاء لاستقبال الباحثين وفق المساطر الإدارية المعمول بها.
لذا نسائلكم السيد الوزير المحترم، عن الإجراءات التي ستتخذونها لإنقاذ هذه المكتبة العلمية والتاريخية وهذا التراث الحضاري من الضياع؟


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5