ads980-90 after header
الإشهار 1


تازة: مستثمرون وفعاليات تطالب بإحداث لجنة تقصي لاستفاذة لوبي المدينة من بقع الحي الصناعي …

الإشهار 2

www.alhadattv.ma

أفاد نشطاء بمدينة تازة، إن فضائح بعض الأحياء الصناعية بمختلف المدن المغربية أعادت إلى الواجهة سؤال الاستثمار وتعبئة العقار العمومي بمدينة تازة، مشيرين أن مناسبة هذا السؤال هو استفادة بعض لوبيات من صنف السياسيين وأصحاب المقاولات العائلية بتازة من العقار بالأحياء الصناعية بتازة تحت غطاء الاستثمار وبأثمنة رمزية.
وأشار نشطاء التواصل الاجتماعي في تدويناتهم المرفقة بتعاليق لهم على فايسبوك، أن لجنة الاستثناء المنبثقة عن عمالة تازة عمدت في عهد مسؤولين إقليميين من عمال مروا بتازة وولاة بالجهة قبل سنوات إلى إضفاء الشرعية على توزيع البقع الأرضية تتراوح بين 2000 إلى 5000 متر مربع من العقار المملوك للدولة، وتفويته في ظروف ملتبسة وغير واضحة إلى منعشين عقاريين، والذين يعمدون بعد حيازة العقار إلى التحايل على القانون وتغيير وجه الاستعمال أو كرائه أو تسييجه في انتظار توريثه إلى الأبناء …
وتساءل ذات النشطاء عن سر تفويت قطع أرضية بمساحات شاسعة وبامتيازات كثيرة قصد تخصيصها لمستودعات تشغل أربعة أشخاص من العائلة الواحدة ، وأخرى خصصها صاحبها لمعصرة الزيتون وآخر لورشة التلحيم والميكانيك والترصيص وإصلاح العجلات والنوافذ المنزلية و.. حيث يحدث ذلك بمدينة تازة بعد أن تم تفويت تلك البقع الأرضية بأثمنة زهيدة لا تتجاوز 50 درهما للمتر المربع الواحد دون منافسة وشفافية.
هذا وأصبحت هذه القضية تشغل كثيرا الرأي العام ولا سيما منهم الشباب المقاول أو التواقون إلى إحداث مقاولات ،وهي موضوع الساعة في الشارع التازي ، وهي كذلك قضية اعتبرها فاعلو اقتصاديين ومؤسسات مالية كالأبناك وحقوقيين فضيحة كبرى بمدينة تازة في وجه مسوؤلي المدينة ،وتكشف حجم الجشع والفساد المستشري ببعض دواليب الإدارة بطلها شخصيات سياسية ومنتخبين في مجالس مدينة تازة والغرف المهنية وبرلمانيين ..، فبفضل هذه التفويتات المشبوهة أصبح الثراء الفاحش باديا على وجوه البعض الذي من ضمنهم من استفاذ من قطعتين أو ثلاثة، بسبب تفويتات تمت في جنح الظلام والمقربين من بعض رؤساء غرفة التجارة والصناعة والخدمات بتازة ورؤساء جماعة تازة الذين أغلبهم أصبحوا برلمانيين وتحت كناش تحملات تمت صياغته على المقاس.
وشددت ذات الفعاليات المدنية بمدينة تازة على ضرورة أن يلتفت عامل إقليم تازة المشهود له في صورة مجسدة لدى الرأي العام المحلي والإقليمي والجهوي بالمصداقية والنزاهة والاستقلالية إلى هذه القضية وأن يضع حدا لطريقة توزيع البقع الأرضية بالحي الصناعي الأول والثاني،أو إعادة النظر فيها والتي للأسف وضعت في خدمة وتحت تصرف لوبيات معروفة لا تتجاوز 15 99 في المائة منهم يحترفون السياسة تحت غطاء قانوني مفضوح، مؤكدين أن معامل النسيج ووحدات إنتاجية رغن قلة عددها بالحيين الصناعيين بالمدينة ورغم تسجيل تجاوزات مهنية وقانونية فيها ،والتي تشغل يدا عاملة مهمة  وتساهم في التنمية والاستثمار هي التي يجب أن تستفيد من هذا العقار وأن تتم مساعدتها لهيكلة نفسها والعمل في واضحة النهار طبقا للقانون  ،عِوَض أن تمنح قطع أرضية للوبي سياسوي انتخابوي معروف.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5