ads980-90 after header
الإشهار 1


“عن قرار رئيس جماعة تازة القاضي بالهدم الكلٌي لمعلمة أثرية بالمدينة العتيقة”

الإشهار 2

www.alhadattv.ma

سعيد طاهري

أصدر رئيس جماعة تازا قرارا بتاريخ 25 يناير 2021 يقضي للهدم الكلٌي لمعلمة اثرية باعتبارها منزلا آيلا للسقوط، وقد تم تبليغ ساكنه بناءا على محضر اجتماع بالباشوية وتبعا للخبرة التقنية المعدٌة من لدن مؤسسة العمران بتازا.
ولا ندري كيف تمٌ إغفال تصنيف البناية ضمن الموروث الأثري رغم التصاقها بالسور الاثري للمدينة العيقة ، وكيف تجاهلتها اللجنة التقنية للعمران وكذا مصلحة الآثار بالمندوبية الاقليمية للثقافة، رغم ان المعاينة لن تخطئ التصنيف ،حيث ان السور المحادي لباب ما اعتبر منزلا واضح من حيث حالته وعدم شمله بالترميم الذي طال جزءا مهما من اسوار المدينة العتيقة.
المعلمة المعنية الموجودة بزنقة باب طيطي بمحاذاة مدرسة خالد بن الوليد، كانت تسمٌى باب لخميس(اصل باطيطي ) وكانت تعتبر  احد المداخل الرئيسية للمدينة مثل باب لقبور وباب الجمعة وكانت نقطة مراقبة مدخلها الجنوبي من سور باب طيطي في الزاوية المطلة على الحديقة ومدخلها الشمالي تعرض لاتلاف بعد تحويلها الى منزل منذ عقود .
وحيث ان اهميتها الأثرية والتاريخية لا تخفى على المسؤولين من سلطة ترابية ومندوية الثقافة وجماعة حضرية باعتبارها المالك فالمطلوب كواجب رد الاعتبار لهذه المعلمة والعمل على ترميمها وصيانتها واعادة فتحها وتسجيلها ضمن الموروث الاثري للمدينة العتيقة .
الصورتان للمعلمة المعنية واحدة عند الدخول الاستعماري والثانية راهنا.
فهل سينتبه المسؤولون محليا ام يقتضي الامر تنبيههم عند عاصمة المملكة.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5