ads980-90 after header
الإشهار 1


جرسيف.. من أجل إحياء ذاكرة قصبة “امسون” التاريخية

الإشهار 2

www.alhadattv.ma

عبدالقادر خبلاط

قصبة أمسون القديمة سحر أخاذ وسرٌّ جذاب؛ مردُّ ذلك إلى عمقها التاريخي، وما ترسب فيها من ذكريات، وما توالى عليها من أحداث. مما يجعل المكان في حد ذاته مسرحاً حيا تتواصل فيه موجات خفية شبيهة بالذبذبات التي يشكل حفيفها وهمسها مغناطيسا يجذب إليه العابرين عبر الزمان في ذاكرة إقليم جرسيف.
للمكان العتيق روح، تتنفس بقدر أنفاس العابرين، الذي يخلف عبورهم زخما وامتلاء للمكان. وهذا النوع من التراث يكون مكتظا بأطياف من سكنوا القصبة في الأزمنة القديمة. وكل القاطنين فيها على مر الأزمنة يستشعرون هذه الروح العابرة للمكان عبر نهر الزمن المتدفق والمتجددةِ مياهه عبر واد امسون، ويستشعرون أيضا جسامة المسؤولية الملقاة على عاتقهم في الحفاظ على هذه الروح وهذه المعالم من الاندثار والاندراس. من أجل إحياء ذاكرة قصبة امسون القديمة والحديثة، والسهر على بعث أنفاس العابرين، وحراسة القيم الحضرية الحية، بغية وصل ماض القصبة بحاضره في أفق توطيد الصلات وتجديد العهود وبذل المجهود للنهوض بجزء مهم بالقصبةآلعتيقة.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5