ads980-90 after header
الإشهار 1


العثماني :الاحزاب السياسية “عينها فالعدالة والتنمية”

الإشهار 2

www.alhadattv.ma

اعترف الامين العام لحزب العدالة والتنمية؛ سعد الدين العثماني، بهزيمة حزبه في معركة القوانين الانتخابية بعد تصويت فرق الاحزاب السياسية بالبرلمان على إقرار احتساب القاسم الانتخابي على قاعدة المسجلين مع إلغاء العتبة، قائلا “غلبتونا فهاذي بطريقة غير منطقية وغير معقولة”.
واستغرب العثماني، في كلمة موجهة إلى الكتاب الجهويين والاقليميين لحزبه، تصويت مجموعة من الاحزاب السياسية على القاسم الانتخابي الجديد بالرغم من أن مذكراتهم الانتخابية تقول بعكس ذلك، معتبرا أن هذه التعديلات التي شهدتها القوانين الانتخابية تستهدف بالاساس حزب “المصباح”، مشددا على أن الاحزاب السياسية “عينها فالعدالة والتنمية”.
وأكد المتحدث في الكلمة التي ألقاها اليوم الاحد وجرى بثها على صفحة الحزب على “الفايسبوك”، أن التعديلات التي شهدتها القوانين الانتخابية “لن تنفعهم في محاصرة حزب العدالة والتنمية ولن تنجح هذه الاساليب أبدا”، مشددا على أن هذه التعديلات تشكل “إساءة بالنسبة للأحزاب السياسية التي صادقت عليها”.
وأوضح العثماني بأن “البيجيدي” سيتوجه إلى الانتخابات المقبلة بحماسة وإرادة وسيُعد بشكل قوي لهذه الاستحقاقات من أجل الحصول على المرتبة الاولى، مضيفا “الناس كتقول أن العدالة والتنمية غايجي الاول، وحتى حنا مزال كنقول إن الحزب باقي هو الذي سيتصدر المشهد السياسي شعبيا وسياسيا”.
الامين العام لحزب “المصباح”، لم يفوت فرصة الكلمة الموجهة لقواعد حزبه دون أن يسطف إلى جانب الاحزاب السياسية التي استنكرت عبر بلاغاتها، ما وصفته بـ”استعمال العمل الاحساني للتغرير بالمواطنين والمواطنات للإلتحاق بحزب سياسي معين”، حيث اعتبر المتحدث أن ذلك يمثل “ممارسات غير ديمقراطية وا يمكن القبول بها”.
وخلص العثماني، إلى أن حزبه سيقاوم دائما “استعمال المال من أجل استمالة الناخبين والتوظيف السياسي للعمل الخيري”، لافتا إلى أن هذه الممارسات “تشوش على العمل السياسي ولن تنفع أصحابها خلال الانتخابات”.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5