ads980-90 after header
الإشهار 1


تازة : أسماك تباع فوق أرصفة أزقة المدينة تفتقد للجودة والطراوة وتنتهي على موائد الإفطار

الإشهار 2

www.alhadattv.ma

*مريم باحمو

أصبحت الأسواق والسويقات المنظمة والعشوائية منها بتازة مفتوحة على مصراعيها للأسماك العابرة بما فيها الأسماك الناقصة الجودة والطراوة منها و المجمدة وكلها رفعا كل من المكتب الوطني للصيد البحري، والمكتب الوطني للسلامة الغذائية بموانئ الحسيمة والناضور يديهما عن مراقبة تلك المنتجات البحرية، الناقصة الجودة التي بدأت تجد طريقها بسهولة لنقلها عبر شاحنات غير مجهزة بل وعلى مثن سيارات من نوع 207 للبيع في أسواق مدينة تازة وتنتهي غالبا على موائد المواطنين، الذين يقبلون على شرائها في هذا الشهر الفضيل الذي يتزايد فيه الطلب على الأسماك، حيث تعرف المحلية منها ارتفاعا كبيرا جعل أسعارها تحلق بعيدا عن جيوب المواطنين تصل إلى 20 درهما لسمك السردين.
وقال أحد المواطنين بسويقة الكعدة حيث يباع السمك على الرصيف في هذا الصدد ” مباشرة بعد إلغاء الضريبة المفروضة على سمك الترانزيت والتي كانت تقدر ب 8,25 من قيمة المبيعات ، تنصل كل من المكتب الوطني للصيد البحري المندوبية الإقليمية، ومصلحة البيطرة من مسؤوليتهم في مراقبة السمك المهرب من مناطق أخرى لإعادة بيعه خارج الموانئ ” ، علما يضيف الم
واطن نفسه ” ان هذا النوع من السمك الدخيل قد يشكل خطرا جديا على صحة المستهلكين نظرا لعدم استيفائه لشروط المراقبة من حيث السلامة الصحية والجودة ، كما لا يستوفي شروط القيمة التجارية “، وحمل بعض المستهلكين جزءا من المسؤولية في الأخير لرجال الأمن والدرك الملكي الذين لا يقومون بدورهم في المراقبة وافتحاص أوراق السمك ومصدره، والذي يحمل معظمه في سيارات للنقل تفتقد لأبسط الشروط الصحية “، وطالبوا بالمقابل بحماية صحة المواطنين .


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5