ads980-90 after header
الإشهار 1


وتستمر الفضائح بتازة..أشغال شوارع رئيسية لا تستجيب لأي معيار من المعايير الهندسية المعمول بها

الإشهار 2

www.alhadattv.ma

* محمد اليعقوبي

طال الاستهتار و الغش أشغالا جديدة بقلب مدينة تازة و تحديدا بشارع مولاي يوسف عند ملتقى شارع 11 يناير، قبالة ثكنة الدرك الملكي وشارع محمد السادس.
و أكد أحد المهندسين ، أن تلك الأشغال التي عرفتها بمدينة تازة في شقها المتعلق بأرصفة وغرف إسمنتية ( روكارات)لا تستجيب لأي معيار من المعايير الهندسية المعمول بها.
وتسائل، هل يعقل أن تبنى غرفة تقنية تحت الأرض و حيطانها الجانبية مبنية ب”البغلي” من سمك 10 سنتمتر مع العلم، أن المتعارف عليه علميًا و عالميًا هو أن مثل هذه الغرف المطمورة تبنى بالخرسانة المسلحة (béton armé) و ذلك ليتحمل ذلك الحائط القوى التي تمارسها الأتربة المحيطة بتلك الغرفة و التي بإمكانها هدمه و تدميره بسهولة.
و أوضح المهندس، من جهة اخرى، اثبتت تحاليل المواد الأولية والدراسات التقنية على غش وتلاعب واضح في إعادة هيكلة أرصفة شارع محمد السادس الذي لم تنته الأشغال به بعد..
وأضاف المهندس بأنه سبق له ان اخبر مجلس جماعة تازة وعمالة الإقليم ، لمطالبتهم  بالانتقال الى عين المكان للتاكد من حسن سير الاشغال من عدمها،وبالتدخل لإيقاف هذه الجريمة، و لكن، إلى تاريخ كتابة هذه الأسطر، لم يتم التدخل و لازالت الأشغال (البريكول) مستمرة.
و تسائل المتحدث نفسه، متى سيستمر إعتبار تازة كرأس اليتيم يتعلم فيه الحلاقة كل من هب و دب من الفاسدين و عديمي الضمير و المعرفة؟


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5