ads980-90 after header
الإشهار 1


إحتقار العلم الوطني فوق بنايات إدارية في تازة

الإشهار 2

www.alhadattv.ma

تعتمد غالبية دول العالم في مناهجها الدراسية على زرع حب الوطن في قلوب أطفالها منذ نعومة أظافرهم، وذلك باعتماد منهجية تقديس رموز الوطن التي تتفق حولها البلدان على “العلم الوطني” حتى يكبر الطفل وفي قلبه حب وتعظيم لهذا العلم الذي مات ويموت الملايين عبر العالم من أجل أن يظل مرتفعا يرفرف في السماء قائلا : “إن للدولة سيادةعلى أراضيها”.
علمنا الوطني يحتقرفوق المؤسسات المنتخبة ومؤسسات الدولة بإقليم تازة ولامن يحرك ساكنا، وكأن الأمر لا يعدو أن يكون محطة إهتمام من طرف رجال السلطة،ورغم أن إقليم تازة يعتبرمن بين اقاليم المغرب الصغيرة المساحة، أي يسهل على السلطة ظبط أمورها بها، غيرأنه وعلى ما يبدو فإن السادة القواد ورؤساء الدوائر والباشوات والجيش من اعوان السلطة مة مقدمين وشيوخ وخلفاء القواد و… إلى جانب رؤساء الجماعات الترابية بإقليم تازة منهمكون في أشياء ربما يعتبرونها أكثر أهمية من العلم الوطني، رغم أنه تم تنبيههم عبر مقالات صحفية ب” الحدث تيفي” في أكثر من مناسبة بخصوص إحتقار الراية المغربية فوق مؤسسات عمومية مختلفة، بمختلف أرجاء الإقليم ،ضمنها على سبيل المثال بنايات مدرسية تابعة لوزارة التربية الوطنية بتازة( بني فراسن، مكناسة الشرقية، تيزي ودرن، سيدي علي بورقبة، وادي امليل..) وبعض البنايات الإدارية التابعة للجماعات والنموذج جماعة بني افتاح بدائرة تايناست بإقليم تازة ، جماعة ايت سغروشن بتاهلة.. وجل الملحقات الإدارية التابعة لوزارة الداخلية ( احد امسيلة- مغراوة- وادي أمليل- بني فراسن –أكنول– تازة المدينة…،إلا أن الأمر ظل على ماهوعليه إلى حدود الساعة.
كيف لممثلي وزارة الداخلية ورجالها أن يعطون لأبناء المغاربة دروسا في الوطنية وتقديس العلم الوطني ،والتلميذ يراها ممزقة او “مبهدلة” باهتة اللون فوق إدارة عمومية؟ والخطيرفي الأمر هو أن بعض هذه الإدارات تم تشييدها من أجل إستضافة الأطفال والشباب،(دار الشباب بأحد امسيلة) والمستوصف الصحي المتواجد بمركز جماعة مكناسة الغربية ،والعلم الوطني يرفرف ممزقا فوقها منذ أكثر من خمسة أشهر،والأغرب هو أن رئيس الدائرة والقائد يسكنون على بعد أمتار جد معدودة من دار الشباب بأحد امسيلة ويمرون شخصيا ويوميا بمحاداتها ،وكأن شيئا لم يقع، فهل إهمال العلم الوطني ممزقا فوق البنايات والمنشآت التابعة للدولة أصبحت من خارج دائرة الأولويات؟؟؟؟؟


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5