ads980-90 after header
الإشهار 1


مع بداية الموسم.. خمسة أيام من الإضراب تنتظر تلاميذ التعليم العمومي

الإشهار 2

www.alhadattv.ma

مع بداية الموسم الدراسي الجديد، أعلن الأساتذة، أطر الأكاديميات الجهوية، عن سلسلة إضرابات، قالوا إنهم سيخوضونها، ابتداء من الأسبوع لمقبل.

وقالت تنسيقية الأساتذة، خلال الأسبوع الجاري، في بلاغ، عقب اجتماع مجلسها الوطني، إنها ستنظم إضرابا وطنيا من خمسة أيام، ابتداء من 12 من شهر أكتوبر الجاري إلى 16 منه، وتنظيم إنزال وطني في الرباط، يومي 14 و15 أكتوبر، وإضراب وطني أيام 10 و11 و12 نونبر المقبل، يعقبه إنزال وطني في الدارالبيضاء يوم 16 نونبر.

وفي السياق ذاته، قال المجلس الوطني لتنسيقية الأساتذة، الذين فرض عليهم التعاقد، إنه يدعو كافة الأساتذة، المنضوين تحت لواء التنسيقية، إلى مقاطعة كل اللقاءات التكوينية، والزيارات الصفية للمؤطرين التربويين، وجميع مجالس المؤسسة باستثناء مجلس القسم.

كما دعت التنسيقية الأساتذة، أطر الأكاديميات الجهوية، إلى مقاطعة كافة العمليات المرتبطة بمنظومة مسار، ومسك النقط في منظومة مسار.

وكان الأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية قد خاضوا سلسلة احتجاجات تصعيدية، شهر مارس الماضي، انتهت بمتابعة أزيد من ثلاثين منهم، مقسمين على مجموعتين، بتهم التجمهر غير المسلح بغير رخصة، وخرق حالة الطوارئ الصحية، بالإضافة إلى تهم أخرى، مثل إيذاء رجال القوة العمومية أثناء قيامهم بوظائفهم، وبسبب قيامهم بها، وإهانة القوة العامة بأقوال بقصد المس بشرفهم، والاحترام الواجب لسلطتهم، فيما تتابع الأستاذة، نزهة، بتهمة إضافية، تهم إهانة هيأة منظمة.

ويراهن أطر الأكاديميات الجهوية على الحكومة الجديدة، من أجل التجاوب مع مطالبهم، التي تتلخص أساسا في مطلب الإدماج في الوظيفة العمومية.

يذكر أن مجلس النواب صادق، شهر يوليوز الماضي، على مشروع قانون يقضي بإخضاع الأطر النظامية للأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين لنظام المعاشات المدنية، المحدث بموجب القانون رقم 011.71، ما يعني حسما لملف لطالما كان في صدارة الاحتجاجات المطلبية لـ”الأساتذة المتعاقدين”.

وأشارت الحكومة إلى أن المشروع أتى ليؤكد مبدأ المماثلة بين هذه الأطر، وأطر هيأة التدريس الخاضعة للنظام الأساسي، الخاص بموظفي وزارة التربية الوطنية، وهو الأمر الذي سيوفر لأطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين “الاستقرار المهني، والأمن الوظيفي”، ويتيح لها النهوض بالمهام التربوية المنوطة بها، ويعزز مكانتها ضمن ورش إصلاح المنظومة التربوية، والتنزيل الأمثل للقانون الإطار رقم 51.17، المتعلق بمنظومة التربية والتعليم والتكوين والبحث العلمي.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5