ads980-90 after header
الإشهار 1


حدث بتازة في مثل هذا اليوم من 24 نونبر : بسط الاحتلال سيطرته على منابع مياه تازة براس الماء و جبل تومزيت

الإشهار 2

www.alhadattv.ma

*عبد الإله بسكمار

كانت القوات الفرنسية الغازية ومعها قوات السبايس واللفيف الأجنبي باسم حرب التهدئة قد احتلت مدينة تازة رسميا في 17 ماي 1914 لكن مقاومة قبائل المنطقة استمرت لسنوات طويلة، وتمثلت في مهاجمة قوافل التموين ومداهمة مراكز الحراسة ليلا ومفاجأة الجنود بهجمات مباغتة ، وكان إعلان الحرب العالمية الأولى فرصة ذهبية لرجال المقاومة بالمنطقة قصد استئناف مقاومتهم الشرسة لأن ليوطي سحب العديد من الوحدات القتالية نحو جبهات أوربا، كما كان لهزيمة فرنسا أمام قبائل زمور وزيان في معركة الهري أثر إيجابي على جبهات المقاومة بمنطقة تازة شمالها وجنوبها .

لم تتمكن قوات الاحتلال من بسط سيطرتها على منابع مياه تازة براس الماء بل وعلى جبل تومزيت نفسه ( 1000 م ) الذي يطل على مدينة تازة إلا في 24 نونبر 1917 بوحدات مجهزة جيدا لحرب الجبال بقيادة الجنرال أوبيرAubert أي بعد ثلاث سنوات من احتلال تازة بسبب عنف المقاومة التي كبدت الفرنسيين عشرات القتلى ومئات الجرحى وعلى إثر معركة تومزيت وبوكربة استسلم فرعا بني بوقيطون وبني بويحمد من غياثة، وكانت عيون المياه مقطوعة تماما كشكل من اشكال المقاومة ضد الاحتلال الأجنبي وبعده تم فتح المنابع من جديد وقد تلا هذا الاحتلال لبوكربة وتومزيت توغل في قلب الأطلس المتوسط نحو جبل تازكة ( 1800م) ودارت معارك ضارية مع مقاومة قبيلتي غياثة وبني وراين أبرزها معركة تازكة بالذات والتي خسر فيها الفرنسيون وقوات اللفيف الأجنبي 50 قتيلا من بينهم 20 فرنسيا ومئات الجرحى وسجل من بين القتلى 3 ضباط وقد استعملت القوات الفرنسية المدفعية الثقيلة وسلاح الطيران الشيء الذي حصد مئات الأرواح من المغاربة وكثير منهم مدنيون أبرياء.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5