ads980-90 after header
الإشهار 1


واقع الصحة العمومية بإقليم جرسيف .. “خصاص في الأطر الصحية” ومرافق بلا روح

الإشهار 2

www.alhadattv.ma

* عبدالقادرخبلاط

تعرف المؤسسات الصحية والاستشفائية بإقليم جرسيف التي يبلغ تعداد ساكنتها 300.000نسمة موزعة على 10جماعات ،نقصا حادا على مستوى التجهيزات والخدمات والموارد البشرية؛ وهو ما دفع عددا من النشطاء ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي إلى المناداة بالالتفاتة لهذا القطاع الاجتماعي، من أجل تسهيل وتحسين ظروف الوصول إلى العلاج والاستشفاء بجرسيف وتقوية العرض الصحي بها وتجويده.
وفي هذا الإطار، أثار غضب الساكنة عددا من أعطاب الواقع الصحي بإقليم جرسيف؛ ضمنها، على مستوى الموارد البشرية، “النقص الكبير في الأطر الطبية وشبه الطبية وفي أطباء المداومة والأطباء العاملين، وبعض التخصصات أما على مستوى التجهيزات والبنيات التحتية الصحية، أن “جهاز التشخيص (السكانير) يتطلب الإنتظارلشهور فضلا عن النقص في أجهزة الفحص بالأشعة وجهاز الفحص بالصدى ومعدات أخرى ، وغياب قسم لإنعاش ، حيث يتم توجيههم في الغالب إلى مدينة وجدة، كل ذلك إلى جانب الاكتظاظ الحاد الذي تشهده مرافق المستعجلات وافتقارها إلى الأدوات الطبية”.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5