ads980-90 after header
الإشهار 1


فوضى تتسيد حزب “الأحرار”بتازة ومحاولة الانقلاب على المنسق الإقليمي

الإشهار 2

WWW.ALHADATTV.MA

يعيش حزب التجمع الوطني للاحرار بتازة، مخاضا عسيرا ، وسباق محموم نحو قيادة التنظيم إقليميا،للظفر بعضوية المجلس الوطني، مما ينذر بقرب انهيار أو تصدع جدار الأسرار داخل هذا البيت السياسي،الذي توصل موقع “الحدث تيفي” بأهم خلاصاتها .
ويرى متتبعون أن بعد أربعة أشهر من عمر الحكومة التجمعية،كانت كافية لرسم صورة قاتمة عن الحزب وقادته بتازة ، فصورة الصراعات المتكرّرة ، على كلّ شيء وأيّ شيء الخفية منها والعلنية … لا يتعلّق الأمر فقط بعنف الخطاب السياسي ، الذي بلغ حدّ العنف المادّي أحيانا ، والاستفزازات المتواصلة ، إنّما بوضعيّة دائمة، أصبحت فيها القواعد والهياكل المنظِّمة لعمل الحزب إقليميا في محلَّ صراعٍ ، لا إطار لإدارته ولا حضور ميداني أو سياسي واضح لمن يتولاها على الورق ، خصوصا بعد الصدمة الكبيرة التي عاشها بعض التجمعيين قبل وخلال الانتخابات بشتى أصنافها ومحاولة بعض “الماشينات” الانتخابية قلب موازين الكفة ضد إخوانهم في التنظيم خدمة لعناصر من خارج الحزب وبالتالي خدمة للمصالح الشخصية …
وكشفت مصادر لـ”الحدث تيفي”، النقاب عن أن التجمع الوطني للأحرار بتازة، يعيش على وقع صراع حاد بين تيارين، الأول بقيادة بعض الوجوه الجديدة القديمة الحربائية والعجزة منهم وأغلبهم من الوافدين ومدعميهم ، والثاني يقوده المنسق الإقليمي للحزب ووجوه تشتغل في العمل الجمعوي الأمازيغي وبعض رجال الأعمال والشباب حاملي الشواهد (العاطلين عن تقرير سياسة الحزب ) ، في نفس السياق.
و كشفت المصادر ذاتها – التي فضلت عدم ذكر اسمها – أن بعض القيادات التابعة للتيارين، دخلت في عمليات “كولسة” وذلك لحصد المزيد من الموالين لأطروحاتها . ونهجت هذه القيادات طُرقاً “ماسة بالأخلاق الحزبية والقواعد المتعارف عليها في تدبير شؤون التنظيمات السياسية”، وفق ذات المصادر .
وأضافت ذات المصادر، أن محاولات الإطاحة مؤخرا بالمنسق الإقليمي لحزب “الحمامة” خليل الصديقي من طرف شيوخ الحزب بتازة عبر تكثيف اتصالاتهم بأعضاء المكتب السياسي للحزب مؤخرا ضمنهم أنيس بيرو والطالبي العلمي من أجل تعيين منسق إقليمي جديد من الأقارب، لاقت ردود فعل رافضة ومخيبة لمبتغاهم.
ولرد الاعتبار لأحد شيوخ الانتخابات بتازة الذي ترحل بين عدة أحزاب، هاهو يحاول كالعادة حشد الداعمين من أجل منحه مهمة إختيار من سيمثل تازة ببرلمان الحزب على المستوى الوطني ،وفرض اختياراته .. وهي المهمة الخطيرة التي من الممكن ان تتسبب للمنسق الإقليمي التمرغ داخل الأوحال ، وفي مشاكل كثيرة ، هو في غنى عنها حاليا .


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5