ads980-90 after header


الإشهار 1


أزيد من 30 عضو بحزب “الأحرار” بتازة يجمدون عضويتهم لهذا السبب

الإشهار 2

www.alhadattv.ma

جمد 31 عضوا بحزب التجمع الوطني للأحرار بتازة بينهم مستشارين جماعيين بمختلف الجماعات الترابية بإقليم تازة عضويتهم ونشاطهم الحزبي اعتراضا على تحكم أشخاص معينين في الحزب.
وتستعد ذات المجموعة، في الأيام القليلة المقبلة إصدار بيان موقع باسمهم يؤكدون فيه أن المؤتمر الإقليمي لحزب أخنوش الأخير الذي نظم يوم 5 فبراير الأخير،قام من أجل عدة أهداف كان أهمها التغيير ونبذ سياسة الإقصاء واحترام الديمقراطية الداخلية للحزب وتجنب الكولسة والعمل على لم شمل المناضلين ونبذ ممارسات ( حفر ليا نحفر ليك) ،ذلك التغيير لم يصل إلى إقليم تازة الذي مازال يسير على النهج القديم، وأن ذلك النهج هو ما دفع شباب ونساء ومستشارين جماعيين وأعضاء في الغرف المهنية بإسم حزب”الحمامة” إلى شجب الممارسات الديكتاتورية التي ينهجها بعض الكوادر الكرطونية للحزب بتازة رغم عدم تمثيليتهم في أية مسؤولية داخل التنظيم إقليميا لأنهم غير قادرين على تمثيل الحزب بالشكل السليم.
وأوضح بعضهم في زيارتهم لمقر جريدة “الحدث تيفي” اليوم الثلاثاء ،أن ذلك جاء بعد أن أصبح التخبط وسوء التنظيم وصدور اتهامات بشكل عشوائية تمس رموز الحزب إقليميا وجهويا ووطنيا هو السمة المميزة لبعض ديناصورات الحزب نتيجة ممارسات خاطئة من أشخاص وصفوهم بأنهم قادوا الحزب منذ التحاقهم به إلى الفشل خلال الأشهر السابقة.
وأضافوا خلال ذات اللقاء أن بعض الأسماء داخل حزب التجمع الوطني للأحرار (نتحفظ عن ذكر أسمائهم وصفاتهم) حاولوا إجهاض الحملة الانتخابية الجماعية والبرلمانية الأخيرة من خلال انقلابهم على زملائهم في وكلاء اللوائح المحلية والتشريعية والمهنية وتنظيم حملة انتخابية معاكسة مضادة ، ناهيك عن التحالفات المشبوهة والمصلحية مع مرشحي أحزاب منافسة كادت أن تعصف بمقاعد الحزب الانتخابية لولا يقضة شباب والغيورين على الحزب، وكانوا أيضا السبب المباشر في انتفاضة شباب وفعاليات نسائية وباقي الإطارات الموازية ، بالإضافة إلى عزوف المواطنين عن الاشتراك في الحزب بسبب تلك الممارسات الخاطئة والديكتاتورية مع إصرارهم على عدم الاعتراف بفشلهم وعدم قدرتهم على التمثيلية.
وشدد الشباب على أنه بالرغم من محاولتهم خلق نشاط جديد ودفع الحزب إلى الطريق الصحيح وجعل التغيير أمر واقع إلا أن هناك أشخاص داخل الحزب يقفون أمام هذا التغيير لأن طموح الشباب الذي يسعى للتغيير الحقيقى تتحطم على صخور أفكارهم الرجعية.
وأكد (أ .ب) أحد الأعضاء الذين جمدوا عضويتهم، أنه نتيجة لهذه الأسباب قرروا تجميد عضويتهم ونشاطهم الحزبي حتى يتم عقد اجتماع يشمل كل أعضاء الحزب بتازة لوقف ممارسات بعض المتحكمين في الحزب ويتم التوافق بهدف استعادة الحزب لمكانه الحقيقى بين الجماهير ووسط الأحزاب الأخرى .. لافتا إلى أنه في حالة عدم حدوث ذلك سيعلنون انسحابهم من الحزب بشكل رسمي بتقديم استقالتهم وذلك في سبيل استكمال مسيرة العمل التنظيمي والسياسي في مكان أخر يؤمن بالتغيير ويضمن حرية حقيقية في الممارسة الحزبية بما يتيح المضي قدما في طريق أفضل.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5