ads980-90 after header


الإشهار 1


وزيرة تدق ناقوس الخطر بخصوص قرب نفاد مخزون غاز البوطان والكازوال بالمغرب … التفاصيل بالأرقام

الإشهار 2

www.alhadattv.ma

دقت وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة ليلى بنعلي، ناقوس الخطر بخصوص قرب نفاد مخزون المواد البترولية بالمغرب.
وقالت الوزيرة في عرض لها بلجنة البنيات التحتية بمجلس النواب، “حتى أول أمس الإثنين 11 أبريل، يغطي مخزون مادة الغازوال التي أتابعها بشكل يومي، حاجيات 26 يوما”، مضيفة أنه بالنسبة للبنزين يبلغ 43 يوما و34 يوما بالنسبة لوقود الطائرة و86 يوما بالنسبة للفيول 26 يوما بالنسبة لغاز البوتان.
و استطردت قائلة : “بشكل صريح، أقول لكم إن المنظومة الحالية تحدد الحد الأدنى لمخزون المواد البترولية في 60 يوما، لكن للأسف في 20 سنة الماضية لم يفعل هذا الحد الأدنى، وسنقر منظومة جديدة لتدبير المخزون”.
و أكدت الوزيرة نفسها ، اليوم الأربعاء، شروع الوزارة في الاشتغال على “خلق مجلس للأمن الطاقي”، للتتبع الدقيق للوضعية الطاقية في البلاد في كل المجالات، مشددة على أن مجلس الأمن الطاقي، سيمكن من “اقتراح الإجراءات المناسبة التي يجب اعتمادها إذا تعرض قطاع الطاقة في المغرب للصدمات”.
في ذات السياق قالت بنعلي:، “سنعمل على تحديد المواد المعنية بالمخزون الطاقي الأمني، وضمان السيادة الطاقية بالبلاد”.
هذا، وحتى أول أمس الإثنين، بلغ مخزون المواد البترولية السائلة 789 ألف طن، و191 ألف طن بالنسبة لغاز البوطان، و701 ألف طن بالنسبة للفحم الحجري، و العهدة على الوزيرة بنعلي دائما


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5