ads980-90 after header


الإشهار 1


تخريب الطرقات…لماذا تتساهل جماعة تازة مع شركات الاتصالات؟

الإشهار 2

www.alhadattv.ma

عرفت مدينة تازة قبل أيام اشغال توسيع شبكة لإحدى شركات الاتصالات ، حيث اقدمت الشركة على اطلاق أشغال تمديد قنوات توسيع شبكتها بشارع مولاي يوسف. وقد اسفر عن هذه العملية تخريب طول جنبات الطريق بشكل كبير.
وكانت شركات الاتصالات قد استغلت فترة الصبيحة، لاستمرار في عملية تخريب الطريق المذكورة من خلال أشغال تمديد “كابلات” توسيع شبكتها، مخلفة تخريبا للطريق ومجموعة من مخلفات الاشغال من أتربة وغيرها، ولم يتم إلى يومنا هذا إعادة إصلاح ما خربته المقاولة صاحبة الصفقة و إرجاع الطريق أو الجزء المستهدف منها إلى حالتها الأولى ،نا هيك عن ما اتسمت به الأشغال بالعشوائية والضعف ، مما تسبب في انخفاض جودة مقاطع طرقية بالاماكن التي شملت عمليات التخريب.
وذكر مصدر مطلع في دردشة مع “الحدث تيفي” أن إحدى الشركات تقوم بأشغال الحفر بناء على الترخيص الممنوح للشركة المعنية الذي يحدد التزاماتها منها إجبارية القيام بإصلاح المقاطع الطرقية التي مستها الاشغال وكذا تهيئة محيطها وعدم ترك مخلفات الاشغال في مكانها. إلا أن الشركة لم تف بالتزاماتها،حيث لم تقم بإصلاح المقاطع الطرقية التي كانت موضوع الاشغال،مما يسائل دور الشرطة الادارية الجماعية في مراقبة الاستغلال الجائر للملك العمومي.
وذكر مصدر مطلع، أن تهاون جماعة تازة في اجبار هذه الشركات باستصلاح ما تم تخريبه بعد أكثر من أسبوع يرجع بالاساس الى عدم التنسيق بين القسم التقني ومصلحة الاملاك التابعين للجماعة.
فهل ستلزم الجماعة الشركة، المعنية بالأشغال حاليا، بإصلاح المقطع الطرقي بشارع مولاي يوسف بمدينة تازة وأخرى سابقة لازالت في وضع كارثي كما هو الشأن بشارع محمد الخامس وطرقات تجزئة الياسمين وشارع 2 اكتوبر.. أم أنها ستمنحها تسهيلات للتهرب من التزاماتها كما تعاملت مع الشركات الاخرى سابقا؟ فالجماعة الترابية لتازة لم ترفع أي دعوى قضائية ضد شركة الاتصالات أو مؤسسات عمومية وشبه عمومية مماثلة بسبب التأخر في إعادة الطرق إلى حالتها الاولى بعد أن قامت هذه الشركات بحفر مجموعة من الطرق في إطار أشغال توسيع شبكتها.
وعلى عكس جماعة تازة، قامت جماعة فاس برفع دعوى قضائية، وهي الاولى على مستوى الجهة، ضد إحدى شركات الاتصالات بسبب التأخر ثلاثة أيام فقط في إعادة الطرق ألى حالتها الاولى بعد أن قامت هذه الشركات بحفر مجموعة من الطرق في اطار اشغال توسيع شبكتها. وقد عملت جماعة فاس بمجرد انتهاء الشركة من أشغال الحفر وتمرير الأسلاك ، وبعد مرور المدة الكافية لإرجاع الطريق إلى وضعيتها الأصلية والتي حددتها لاتفاقية في 24 ساعة، وأمام التأخر في إنجاز الملتزم به، على مراسلة الشركة المعنية قصد مباشرة الأشغال وبشكل مستعجل مع تحميلها المسؤولية عن التأخر في القيام بإصلاح الطريق وفق التزاماتها مع الجماعة.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5