ads980-90 after header


الإشهار 1


بنموسى يرد على العبادي: الوزارة غير مسؤولية عن تحديد أسعار المدارس الخاصة

الإشهار 2

www.alhadattv.ma

أخلى وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى، مسؤولية وزارته من موضوع تحديد قيمة الرسوم المطبقة بمؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي، وذلك بعد الجدل الذي خلفه مطالبة بعض المدارس الخاصة آباء وأولياء التلاميذ بأداء واجبات شهر يوليوز.
وأوضح بنموسى، في جلسة بمجلس النواب اليوم الاثنين، أن القانون 06.00 الذي يمثل الإطار القانوني الحالي المنظم للتعليم الخصوصي، لا يخول للوزارة أية إمكانية للتدخل من أجل تحديد الرسوم والواجبات المطبقة بهذا القطاع.
ولفت الوزير إلى أن هذه المؤسسات تخضع لقانون المنافسة، مشددا على أن التعليم الخصوصي يجب أن يحترم مبدأ الشفافية في العلاقة بين المؤسسات الخصوصية وأسر المتمدرسين بهذه المؤسسات، بخصوص تفاصيل الواجبات التي يؤدونها.
وعن المخاوف التي عبر عنها أباء وأولياء أمور التلاميذ، من تداعيات إضرابات أساتذة التعاقد على التحصيل الدراسي لأبنائهم، أكد المسؤول الحكومي أنه تم إرساء عدة أنواع من الدعم التربوي طيلة السنة الدراسية بدءا من الدعم المدمج داخل الفصول الدراسية والدعم المؤسساتي خارج زمن التعلم بفضاءات المؤسسة والدعم الاستدراكي المكثف.
وأشار المتحدث ذاته، إلى أن الوزارة نوعت برامج الدعم، وعبأت الشركاء من قبيل جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ واللجن الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية وجمعيات المجتمع المدني المهتمة بالشأن التربوي والاستفادة من خبرة الأساتذة المتقاعدين حسب المواد، خصوصا الرياضيات والفرنسية.
هذا وقد سبق قبل أيام أن وجه أحمد العبادي سوالا كتابيا للوزيرالوصي على القطاع حول مدى قانونية ما تفاجأ به عددٌ من أمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ في بعض المؤسسات التعليمية الخصوصية، من مُطالبةٍ لهم بضرورة أداء الواجب المالي المتعلق بتمدرس أبنائهم برسم شهر يوليوز، وذلك بشكل مسبق وضدا على رغبتهم .
ودعا عضو فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، الوزير بنموسى لإبراز الإجراءات المزمع اتخاذها لتجسيد إعمال المواكبة والمراقبة من طرف الوزارة الوصية، لا سيما فيما يتصل بالمبالغ المفروضة بخصوص أداء رسوم التسجيل السنوية، والتي غالبا ما تكون باهظة ومكلفة بالنسبة للأسر المعنية.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5