جديد الأخبار

ads980-90 after header


الإشهار 1


البرلمانية الحياني تثير موضوع حرمان تلميذات من الإقامة بدار الفتاة وغياب جناح خاص بالإناث بداخلية الثانوية التأهيلية ادريس الأكبر برباط الخير

الإشهار 2

www.alhadattv.ma

* صليحة بجراف

نبهت فدوى محسن الحياني عضوالفريق الحركي بمجلس النواب، الحكومة إلى معاناة تلميذات وأسرهن بسبب رفضهن للإقامة بدار الفتاة بمدينة رباط الخير بإقليم صفرو، مطالبة بتصحيح الوضع للتخفيف من معاناة الأسر التي تنحدر من جماعات ترابية جبلية فقيرة، والحد من تفاقم الهدر المدرسي.
وفي هذا السياق، وجّهت عضو الفريق الحركي بمجلس النواب، سؤالا كتابيا إلى عواطف حيار، وزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة حول “رفض قبول تلميذات للإقامة بدار الفتاة بمدينة رباط الخير بإقليم صفرو”.
وجاء في سؤال النائبة البرلمانية فدوى محسن، عضو فريق “السنبلة” بمجلس النواب، أن بعض وسائل الإعلام تناولت معاناة تلميذات وأسرهن بسبب رفضهن للإقامة بدار الفتاة بمدينة رباط الخير بإقليم صفرو، بحجة أن الجماعات الترابية التي ينتمين إليها لا تقدم منحا لهذه الدار، الأمر الذي يعمق معاناة أسرهن اللواتي ينحدرن من جماعات أدرج وتافجيغت والدار الحمراء بإقليم صفرو بسبب غياب جناح خاص بالإناث بداخلية الثانوية التأهيلية إدريس الأكبر بمدينة رباط الخير”.
وأضافت النائبة البرلمانية أنه أمام غياب جناح خاص بالإناث بداخلية الثانوية السالفة الذكر، ورفض قبول التلميذات الإقامة بدار الفتاة بمدينة رباط الخير بإقليم صفرو، تجد التلميذات وأسرهن أنفسهن أمام خيارين، إما الالتحاق بداخلية الثانوية التأهيلية محمد الفاسي التأهيلية بمدينة المنزل الموجودة على بعد حوالي 20 كلم من الجماعات الآنفة الذكر، أو اكتراء غرف مع الجيران.
وتساءلت في هذا الصدد، عن الإجراءات التي ستتخذها وزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، لتصحيح هذا الوضع بدار الفتاة برباط الخير بإقليم صفرو.
ومن جهة أخرى، تساءلت النائبة البرلمانية عن “غياب جناح خاص بالإناث بداخلية الثانوية التأهيلية ادريس الأكبر برباط الخير بإقليم صفرو، داعية وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي إلى فتح جناح خاص بالإناث بداخلية الثانوية التأهيلية إدريس الأكبر برباط الخير من أجل التخفيف من معاناة التلميذات وأسرهن، وبالتالي المساهمة في الحد من تفاقم آفة الهدر المدرسي.
وبعد أن أبرزت النائبة البرلمانية في سؤال كتابي موجه إلى شكيب بنموسى وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، معاناة تلميذات وأسرهن، ينحدرن من جماعات أدرج وتافجيغت والدار الحمراء بإقليم صفرو، نتيجة غياب جناح خاص بالإناث بداخلية الثانوية التأهيلية إدريس الأكبر بمدينة رباط الخير بإقليم صفرو، قائلة :”أمام غياب جناح خاص بالإناث بداخلية الثانوية السالفة الذكر، تجد التلميذات وأسرهن أنفسهن أمام ثلاثة خيارات تعمق معاناتهن، إما الالتحاق بداخلية الثانوية التأهيلية محمد الفاسي التأهيلية بمدينة المنزل الموجودة على بعد حوالي 20 كلم من الجماعات الآنفة الذكر، أو اللجوء إلى دار الفتاة بمدينة رباط الخير التي تعطي الأسبقية للتلميذات من الجماعات الترابية التي تقدم الدعم المالي لهذه الدار، أو اكتراء غرف مع الجيران”.
وأمام هذا الوضع المقلق؛ ساءلت النائبة البرلمانية الوزير الوصي على قطاع الرياضة عن الإجراءات المستعجلة التي سيتخذنها من أجل فتح جناح خاص بالإناث بداخلية الثانوية التأهيلية إدريس الأكبر برباط الخير من أجل التخفيف من معاناة التلميذات وأسرهن، وبالتالي المساهمة في الحد من تفاقم آفة الهدر المدرسي.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5