ads980-90 after header


الإشهار 1


وزير الفلاحة.. تازة الحاجب مكناس وأقاليم أخرى لجهة فاس أكثر المناطق إنتاجاً للقمح في المغرب

الإشهار 2

www.alhadattv.ma

قال وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، أن الموسم الفلاحي هذا العام يعرف ظروفا صعبة ، خاصة في 6 أشهر الاولى من السنة.
و أضاف صديقي ، خلال جلسة عمومية للأسئلة الشفوية بمجلس النواب ، اليوم الإثنين، أن ضعف التساقطات المطرية تزامن مع سياق دولي متوتر ومتقلب.
صديقي،ذكر أن الوزارة تعمل على اتخاذ الاجراءات اللازمة لمواكبة كل الفصول ومراحل الموسم الفلاحي ، وتنزيل البرنامج الاستثنائي للحد من اثار العجز المهول للتساقطات ، و تنزيل المشاريع المبرمجة في اطار استراتيجية الجيل الاخضر.
وزير الفلاحة، قال أن التساقطات سجلت منذ شتنبر إلى الآن 200 ملم ، أي بانخفاض 43 في المائة بمعدل 30 سنة ، بالإضافة لسوء توزيع التساقطات لا في الوقت و لا على الصعيد الترابي.
صديقي ، كشف أن 60 في المائة من التساقطات هطلت في شهري مارس و أبريل ، مشيرا الى ان الامطار التي هطلت في فصل الربيع خاصة في مارس ساهمت في توفير الغطاء النباتي لمستويات طبيعية، وضمان سير جيد للزراعات الربيعية.
وفيما يخص إنتاج الحبوب ، قال الوزير صديقي أنه حسب الاحصائيات و التقديرات ، سيبلغ الانتاج المتوقع الرئيسي للقمح اللين و الصلب و الشعي 32 مليون قنطار، بانخفاض 69 في المائة مقارنة بالموسم السابق.
وقال الوزير، أن اكثر من 60 في المائة من الانتاج قادم من مناطق فاس مكناس و الرباط سلا القنيطرة ، وجهة طنجة تطوان الحسيمة.
و أوضح أن المناطق المسقية ساهمت بنسبة أقل من 20 في المائة في هذه الانتاجية نظرا لضعف المساحة و القيود المفروضة على السقي.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5