ads980-90 after header


الإشهار 1


الحُكومة الإسبانية تلجأ للمغاربة للعمل في القطاع السياحي

الإشهار 2

www.alhadattv.ma

يُطالب المُستثمرون في القطاع السياحي بمقاطعة قادس في المنطقة الساحلية بجنوب الأندلس، الحكومة الاسبانية، بضرورة الإستنجاد بالشباب المغربي لإنقاذ السياحة بالمنطقة المذكورة.
المعطيات التي نشرتها عددٌ من وسائل الإعلام اسبانية، من بينها صحيفة لاراثون، تشير إلى أن النقص الحاد في العمال في القطاع السياحي بمقاطعة قادس يؤرق بال المستثمرين في القطاع المذكور، خاصة في الفترة ما بين شهري يونيو وشتنبر التي تشهد نشاطا سياحيا استثنائيا.
المصدر ذاته، كشف أن القطاع السياحي بقادس يعرف هجرة أعداد كبيرة من العمال إلى قطاعات أخرى، كما أن الغالبية العظمى من الشباب الإسباني لا تنظر إلى صناعة الفنادق على أنها فرصة للعمل مستقبلا، كما قال نائب رئيس مجلس الإدارة و وزير السياحة، خوان مارين، “هم عازبون يريدون أن يعيشوا الحياة، ولا يريدون العمل في عطلات نهاية الأسبوع”.
وكشفت وسائل الإعلام الإسبانية، أن النقص في عدد الموظفين “يتسبب في خسارة العديد من الشركات، حيث أنه بالرغم من الطلب على الخدمات السياحية إلا أن الشركات غير قادرة على تغطية هذا الطلب لعدم توفر القوة العاملة اللازمة، ما يضطرها إلى تقليل قدرتها على العمل الفعلي، وهو ما يتسبب في إهدار فرص مهمة في قطاعٍ ساهم في شهر غشت من سنة 2021 بأكثر من 50000 عقد عمل”.
ومن أجل حل هذا الإشكال الذي تعاني منه السياحة الإسبانية، اقترح الرئيس المحلي لأصحاب الفنادق، فيتوريو كانو، الاستعانة بطلبة المدارس الفندقية بالمغرب، بموجب اتفاق حكومي يسمح لهم بالحصول على تأشيرات عملهم و توفير فرص عمل لهم”، معتبرا أن ذلك من شأنه أن “يشجع على التدريب في المغرب مع إمكانية العمل هناك في ظروف و راتب جيد”.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5