ads980-90 after header


الإشهار 1


لفتيت يؤكد لعمال الأقاليم تجنب برمجة مشاريع التهيئة الحضرية والإنارة العمومية والمناطق الخضراء

الإشهار 2

www.alhadattv.ma

أعاد الظرف الإقتصادي الصعب الذي يمر منه المغرب، بروز دور وزارة الداخلية في ضبط إيقاع المصاريف على مستوى الجماعات الترابية التي تعرف اختلالات كثيرة على مستوى تدبير المصاريف، التي أكدتها أرقام ومعطيات مفتشية وزارة الداخلية،في سياق أزمة الإقتصادية والإحتماعية التي تعصف بالبلاد خلال الأشهر الماضية.
ودعت وزارة الداخلية إلى اتباع عملية التقشف في تدبير المصاريف، وتفويض ولاة الجهات وعمال المقاطعات والأقاليم ورؤساء مجالس الجماعات الترابية بشأن “التدبير الأمثل لنفقات الجماعات الترابية برسم سنة 2022″، حثهم فيها على الالتزام بمجموعة من الإجراءات، التي تروم اختيار المشاريع ذات المردود الاجتماعي والاقتصادي، وعدم الالتزام بأي نفقة جديدة قبل التأكد من التزام الأطراف المتعاقدة بدفع مساهماتها المبرمجة. مؤكدة أن صعوبة تعبئة الجماعات الترابية للموارد ستؤثر بشكل ملموس على تنفيذ المشاريع؛ إذ دعت الوزارة المسؤولين المعنيين إلى تجنب برمجة مشاريع التهيئة الحضرية والإنارة العمومية والمناطق الخضراء.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5