جديد الأخبار

ads980-90 after header


الإشهار 1


في عز أزمة العطش: مرشح سابق للانتخابات الجماعية باولاد ازباير يشعل نار الفتنة بين المواطنين بسبب مشكل الماء

الإشهار 2

www.alhadattv.ma

أقدم مرشح سابق فشل في الانتخابات الجماعية باولاد ازباير على تحريض بعض سكان دوار حليفات على منع وتخريب الأنبوب البلاستيكي المزود للماء الصالح للشرب لبعض المنازل من دوار اهلالمة والذي اقتناه أفرادها من أموالهم الخاصة.
وتعود تفاصيل هذه الواقعة إلى شهر أكتوبر الماضي حينما تكلف المرشح المعني بتحمل تكاليف تزويد أنصاره بالماء الشروب من إحدى السقايات المجاورة لدوار حليفات. وبعد تأخر إنجاز سقاية بدوار اهلالمة(المجاور لدوار حليفات) تمكن أرباب الأسر بهذا الدوار، منذ شهر أبريل الماضي ، وبامكانياتهم المتواضعة على اقتناء أنبوب بلاستيكي على امتداد حوالي 1500 متر من سقاية غير تلك التي استفاد منها سكان حليفات. هؤلاء، وبدون مبررات معقولة، قام أحد افرادها بإتلاف الأنبوب مما استدعى إشعار الجهات المسؤولة(قائد المركز، الدرك الملكي)، التي تدخلت عبر تحذير المعني من تكرار هذه السلوكات المشينة.
وخلال الاسبوع الماضي، ومع اشتداد وارتفاع درجة الحرارة، عاد بعض أفراد سكان حليفات، وبتحريض من نفس الشخص على تخريب و إتلاف أنبوب الماء، الذي يعتبر الشريان الوحيد الذي يؤمن الحد الأدنى من الماء لسكان دوار اهلالمة، هذا السلوك سيزيد من منسوب المشاحنات والعداء وقد يتطور إلى ما لا يحمد عقباه، ما لم تتدخل السلطات المحلية التي تم إبلاغها بالامر.
ويبقى السؤال مطروحا، كيف يسمح بعض ما يسمون أنفسهم سياسيون على استغلال سذاجة البعض عبر الزج بهم في صراعات لا طائل من ورائها سوى بث التفرقة والتشاحن البغيض بين السكان، وابتزازهم والمتجارة بمعاناتهم. فخدمة الساكنة تقتضي الاستجابة لمطالبهم والسهر على تسهيل استفادتهم من الخدمات العمومية عبر التدخل لدى الجهات المعنية وليس استخدامهم في تصفية حسابات سياسية تجاوزها التاريخ والجغرافيا، خاصة وأن ساكنة الدوارير تربط بينهم القرابة والمصاهرة والإنسانية، فكيف للضمير السياسي أن يفسد ذلك ما لم تكن له مآرب أخرى.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5