ads980-90 after header


الإشهار 1


بنكمرة البرلماني يسائل المنصوري الوزيرة حول تدابير الوزارة لتمكين حي “الكوشة” بتازة من عملية تحفيظ عقاراتهم بعد 35 سنة من الحرمان

الإشهار 2

www.alhadattv.ma

تقدم النائب البرلماني عبدالمجيد بنكمرة عضو الفريق الحركي بمجلس النواب، بسؤال كتابي إلى فاطمة الزهراء المنصوري، وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، حول حرمان سكان حي التقدم (الكوشة) من عملية تحفيظ عقاراتهم بعد القضاء على أحياء القصدير في منتصف الثمانينات، وفي ما يلي سوال بنكمرة للوزيرة:

” بفضل الجهود التي بذلتها الحكومة والتي كللت بإعلان 43 مدينة بدون صفيح من بين 85 يشملها البرنامج، وتنفيذا لهذه الخطة ،حصلت تازة على جائزة في محاربة الصفيح، هذه النتيجة الوطنية المشرفة كانت ثمرة برنامج سطرته وزارتكم في بداية الثمانينات، حيث وفرت الوزارة بقعا أرضية لقاطني أحياء القصدير بكل من المسعودية والقدس الأول والثاني والثالث وحي التقدم (الكوشة)، وشيد المستفيدون فوق هذه القطع الأرضية منازل تتوفر فيها شروط السلامة والعيش الكريم، وسارع المستفيدون إلى تحفيظ ممتلكاتهم وحصلوا على رسوم عقارية باستثناء حي التقدم 1-2 والتوسع – الكوشة- الذين خابت آمالهم ، لما تعذر السماح لهم بتحفيظ بناياتهم منذ 1985 ولحد الآن، وذلك بسبب عدم تسوية الوضعية القانونية للوعاء العقاري ( استخراج الرسم العقاري الخاص بمشروع القضاء على الصفيح من الرسم العقاري الأصلي) ، وظل مشكل التحفيظ تتجاذبه كل من الأحباس (بصفتها الوصية على العقار) وإدارة العمران بصفتها صاحبة المشروع، ليحرم المستفيون من حقهم في تحفيظ عقاراتهم رغم مرور أزيد من 35 سنة خلت.
لهذه الأسباب نسائلكم السيدة الوزيرة عن أسباب حرمان رعايا صاحب الجلالة بهذه الأحياء من حقهم في تحفيظ عقاراتهم،كما نطلب منكم التدخل لتجاوز ما قد يعرقل أو يؤخر عملية التحفيز العقاري لهذه الفئة من سكان تازة العليا؟ ”


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5