ads980-90 after header


الإشهار 1


العدالة والتنمية: انتخابات الحسيمة عرفت استعمالا مكثفا للأموال

الإشهار 2

www.alhadattv.ma

أصدرت الكتابة الإقليمية لـحزب العدالة والتنمية بالحسيمة بيان ناريا حول الانتخابات الجزئية التي جرت أول أمس الخميس قائلة، “إن الانتخابات التشريعية الجزئية بالحسيمة، تنتصر مرة أخرى، لأساليب الاستعمال المكثف للمال الحرام وشراء الذمم، في ظل حياد سلبي للإدارة”.
ونددت الهيئة السياسية ذاتها، بما وصفته بــ”الخروقات الخطيرة والماسة بنزاهة وسلامة العملية الانتخابية، وعلى رأسها إغراق صناديق التصويت بعدد من الأصوات الوهمية”، مشيرة إلى أنها قدمت شكاية بشأن إحدى هذه الوقائع أمام الجهات القضائية المختصة.
كما سجلت الهيئة ذاتها في بيان وقعه كاتبها الإقليمي، ومرشحها في الانتخابات التشريعية الجزئية بدائرة الحسيمة، التي جرت أول أمس الخميس، تعيين رؤساء صناديق تحوم حولهم شبهات أو تربطهم علاقات قرابة مع بعض المرشحين.
سجل البيان ذاته، رفض بعض رؤساء مكاتب التصويت تسليم المحاضر لمراقبي “البيجيدي” بعد انتهاء عملية التصويت، بعين المكان، كما أن بعض هؤلاء الرؤساء رفضوا تضمين ملاحظات المراقبين في محاضر التصويت.
جدير بالذكر أن الانتخابات التشريعية الجزئية بدائرة الحسيمة لم تسفر نتائجها عن مفاجآت كثيرة حيث حافظ ثلاثة مرشحين، على مقاعدهم، بعد قرار المحكمة الدستورية القاضي بإلغاء انتخاب أربعة برلمانيين، في حين فقد محمد الأعرج عن حزب الحركة الشعبية مقعده لصالح مرشح حزب الاتحاد الاشتراكي، عبد الحق أمغار.
وتصدر حزب التجمع الوطني للأحرار نتائج الانتخابات التشريعية الجزئية التي جرت اليوم الخميس، بعد فرز أزيد من 98 في المائة من الأصوات.
وبحسب معطيات أولية فقد حصل حزب التجمع الوطني للأحرار على المركز الأول بأزيد من 10 آلاف صوت بعد فرز نحو 98 في المائة من الأصوات. يليه حزب الأصالة والمعاصرة بأزيد من 9400 صوتا، وحزب الاستقلال بما يفوق 7900 صوتا، وحزب الاتحاد الاشتراكي بأزيد من 7100 صوتا.
وحل حزب الاتحاد الدستوري في المركز الخامس بحصوله على نحو 6900 صوتا، وحزب الحركة الشعبية في المركز السادس بحصوله على نحو 6000 صوتا، ثم حزب العدالة والتنمية الذي حصل على 720 صوتا.
وترشح بوطاهر البوطاهري عن حزب التجمع الوطني للأحرار، ونور الدين مضيان عن حزب الاستقلال ومحمد حموتي عن حزب الأصالة والمعاصرة، ومحمد الأعرج عن حزب الحركة الشعبية، إلى جانب متنافسين أخرين من حزب الاتحاد الاشتراكي وحزب الاتحاد الدستوري وحزب العدالة والتنمية.
وكانت المحكمة الدستورية، شهر ماي الماضي، قد قضت بإلغاء انتخاب نور الدين مضيان وبوطاهر البوطاهري ومحمد الحموتي ومحمد الأعرج كأعضاء بمجلس النواب، إثر الاقتراع المجرى في 8 شتنبر 2021 بالدائرة الانتخابية المحلية “الحسيمة”.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5