ads980-90 after header


الإشهار 1


تغول مافيات التعليم الخصوصي بتازة

الإشهار 2

www.alhadattv.ma

مع حلول كل موسم دراسي تبادر الكثير من الأسر ومن مختلف الشرائح الاجتماعية الى التسابق والتباهي لتسجيل ابنائها في المدارس الخصوصية رغم ما يكلفه ذلك من عبئ مالي ثقيل ليس على الأسر المعوزة فحسب بل حتى الطبقة الوسطى تعاني من تكاليف التعليم الخصوصي.
فبمدينة تازة العديد من الاسر تفضل المدارس الخصوصية وتنفق ملايين من الدراهم لاجل ذلك . وبقدر ما تعاني هذه الاسر من التكاليف بقدر ما يغتني مالكو المؤسسات الخصوصية التي اصبحت أغلبها ولا سيما القديمة العهد شببهة بالمقاولات من خلال استعمال منطق المال ثم المال والمال متجاهلة ان اغلب اجراءها لا يسري عليهم تشريع الشغل بمعنى أن الكثير منهم لا يتوفرون حتى على الحد الأدنى للأجر ناهيك عن عدم التصريح الكامل بهم لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وهو ما يستوجب تحمل مفتشية الشغل لمسؤولياتها بالزام هذه المؤسسات باحترام قانون الشغل وبالرغم من أن بعض مؤسسات التعليم الخصوصي الحديثة والتي يديرها أطر تحاول تغيير المفهوم التقليدي للتعليم الخصوصي بتازة إلا أنها تلاقي عراقيل من قبل أباطرة التعليم الخصوصي الذين بحكم أقدميتهم في تسيير وتدبير ” تجارتهم” تمكنوا في السنوات الأخيرة بحيلهم عبر زيادات متتالية وسنوية في رسوم التسجيل وبيع بعض الكتب المدرسية الباهضة الثمن بأسعار مضاعفة عن ثمنها الحقيقي ومطالبة التلاميذ بلوازم مدرسية لا يسستغلونها طيلة الموسم الدراسي.. باستعمال “البروباكاندا” الزائفة من توسيع استثماراتهم في التعليم الخصوصي بتازة , وهذا ما تفطنت له الأسر بمدينة تازة وشرعت في توبيخ و توجيه الاتهامات لهذه المؤسسات التعليمية التجارية عبر فرض تنظيم لقاءات تواصلية دورية مع الآباء مما عرى حقيقة تلك المدارس لكشف عن سياستها الريعية مقابل المستوى المعرفي الهزيل الأمر الذي دفع بعض الأسر خلال السنة الجارية من المطالبة بنقل أبنائهم إلى مؤسسات أخرى لعلها تجد البديل ..


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5