ads980-90 after header


الإشهار 1


تازة : المعارضة بمجلس جماعة برارحة تطالب السلطات بوضع حد لخروقات الرئيس وتلوح بمقاطعة الجلسات المقبلة

الإشهار 2

www.alhadattv.ma

أفادت مصادر عليمة، أن فريق المعارضة بمجلس جماعة برارحة القروية بدائرة تايناست بإقليم تازة على إثر توصلهم اليوم باستداءات لحضور اجتماع الدورة العادية لشهر أكتوبر المقرر انعقادها يوم 5 من الشهر المقبل ،أعلنوا عن احتجاجهم لعدم توصلهم بنسخة من مشروع الميزانية مرفقة إلى الاستدعاء حيث اعتبروها تدخل ضمن “الخروقات” الشكلية و الموضوعية التي تشوب سير عمل المكتب المسير.
وحسب اتصال بعزيز الوجدي مستشار من المعارضة عن حزب الأصالة والمعاصرة بمجلس جماعة برارحة اليوم الخميس، صرح ،بأن فريق المعارضة ،يسجل “بكل أسف” استمرار مسلسل التجاوزات التي ينهجها المكتب المسير منذ إنتخابه في حق القانون و في حق الأعراف و التقاليد الخاصة بتسيير المجالس الجماعية،من خلال “سعيه المتواصل لإسكات صوت المعارضة في إبداء رأيها في نقط جدول الاعمال الذي يعده، ومدها بمشروع الميزانية المزمع تدارسه ومناقشته خلال الدورة المقبلة ضاربا المقاربة التشاركية عرض الحائط ،ومخرجا سياق الجلسات عن المسار الذي رسمه لها المشرع،بجعلها مناسبة للتصويت فقط على نقط جدول الأعمال،وليس للتداول حول قضايا الجماعة، في اعتماد على الأغلبية العددية الهشة،في حين يمثل فيه أعضاء المعارضة ما يناهز ثلثا ساكنة الجماعة” حسب المتحدث، مضيفا أنه خلال الأيام القليلة المقبلة سينظم مستشارين من الأغلبية الموالية لرئيس الجماعة إلى المعارضة بعدما تأكد لهم أن المجلس برئاسة شباط نوفل لا يرجى منه خيرا.ويسترسل الوجدي أن عددا من الخروقات الشكلية أهمها،”عدم التوصل – كما المرات السابقة – بتقرير اللجنة المالية ،مرفوقة بالإستدعاء لحضور الدورة ،في خرق واضح للمادة 35 من القانون التنظيمي المذكور و لا سيما الفقرة الثانية منه وخرق للمادة 10 من القانون الداخلي،مما يستحيل معه مناقشة وإبداء الرأي في مقترح مشروع الميزانية
وأدان فريق المعارضة “بشدة”أسمته بـ”الرغبة الدفينة في الإنتقام” والنية المبيتة لدى رئيس الجماعة بمحاولة “تلفيق التهم الجاهزة” لأعضاء المعارضة،و تحريض الساكنة ضدهم .
وحمل فريق المعارضة السلطات العمومية المحلية والإقليمية،”مسؤولية هذا الصمت السلبي تجاه هذه الخروقات،ويدعوها الى تفعيل سلطاتها القانونية في مراقبة الأجهزة المنتخبة بوصفها الساهر على إحترام القوانين و الأنظمة الجاري بها العمل.
وفي الأخير يؤكد فريق المعارضة على أن معركته ضد الفساد و الإستبداد مستمرة و سيعمل على فضح كل المؤامرات التي تحاك ضد مصالح المواطنين بالجماعة التي أنتخبوا فيها، عبر كل الطرق السلمية المشروعة،ويؤكد على أنه إذا لم يتم التراجع عن طريقة تسيير جلسات المجلس الحالية من طرف الرئيس،سيقاطع فريق المعارضة كل الجلسات المقبلة لأنها لن تكون ذات جدوى مادام الرئيس يجعل الدورات مناسبة للتصويت وليس للنقاش،ويغني بذلك خارج السرب ولا يستوعب المناخ الديموقراطي السائد ببلادنا.
وحيت المعارضة عبر اتصالها ب “الحدث تيفي”،”عاليا” السلطات الإقليمية و المحلية على كل المجهودات المبذولة في سبيل تنمية الجماعة الفقيرة ومساعدتها على تجاوز ضائقتها المالية المتراكمة.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5