ads980-90 after header


الإشهار 1


عبدالواحد المسعودي يتعرض لابتزاز وضغط رهيب من طرف لوبي التحالف ببلدية تازة

الإشهار 2

www.alhadattv.ma

لا حديث في مدينة تازة إلا عن لوبي المصالح الذي يعطل وتيرة عمل المجلس لمدينة تازة وابتزاز رئيس الجماعة عبدالواحد المسعودي قصد لي ذراعيه لصالح هذا اللوبي الذي يدعى أن له نفوذ قوي وبمقدوره تشكيل معارضة من داخل التحالف الرئاسي .
مصادر “الحدث تيفي” تفيد ان أن هذا اللوبي ليس سوى مستشار جماعي بمجلس جماعة تازة الذي ينتمي لحزب يتحالف مع رئيس المجلس الجماعي.
والمثير للقلق في الاوساط بمدينة تازة وحتى بالنسبة لباقي أعضاء المجلس أغلبية ومعارضة، أن هذا اللوبي يمارس ضغطا رهيبا على رئيس المجلس من خلال عرقلته في تمرير قرارات الجماعة وعرقلة مشاريع الجماعة ويفرض على الرئيس استشارته القبلية قبل اتخاذ أي قرار جماعي.. في محاولة لابتزازه والضغط عليه للخضوع الى رغباته وسلطته أي محاولة تحويل رئيس الجماعة الى مجرد دمية في أيديه.
ومع كل هذه الاكراهات والتحديات يواصل مجلس جماعة تازة شق طريقه داخل النفق المسدود الذي يبدو أن نهايته لازالت طويلة، فيما تعاني المدينة من تردي غير مسبوق للخدمات الجماعية و الذين صوتوا عليهم خارج التغطية ، إضافة إلى تعثر وتأخر عدد من المشاريع المشرفة عليه .
مستجدات المجلس “الإستثنائي” الغير مسبوق في تاريخ المدينة، منذ انتخابه شهر شتنبر من سنة 2021، بتركيبة تضم 08 تيارا سياسيا، هو عدم التجانس، وغياب الكفاءة والتجربة لدى أغلب المستشارين ببلدية تازة الذي تمكن أغلبهم من كسب رهان الانتخابات بمدينة تازة بالصدفة ..
المصدر ذاته عزى أسباب وخلفيات الأزمة القائمة بين تيار الرئيس وتيار اللوبي تعود الى محاولة مساومة الرئيس وابتزازه قصد تحويله الى مجرد دمية ؛ غير أن المسعودي رئيس الجماعة يرفض هذه السلوكات جملة وتفصيلا بحسب ذات المصدر.
متحدث ل ” الحدث تيفي ” من حزب سياسي بذات الجماعة تحفظ عن ذكر إسمه قال، أن المستشار اللوبي يقوم بالضغط و اغراء باقي أعضاء المجلس و مساومتهم من أجل مقاطعة الرئيس ليس لسبب سوى منع المسعودي من تحريك ملفات ذات طابع مالي وجبائي.
ساكنة مدينة تازة حسب ذات المصدر، “عاقت بفيلم السيناريوهات وها علاش لبوكاج والفاهم يفهم؟ فيما الكتاب والأمناء الإقليميين للأحزاب المشكلة للأغلبية بجماعة تازة خارج التغطية ! فيما الساكنة فقدت ثقتها في المجلس الجماعي لتازة بسبب هذه الكائنات والدينصورات الانتخابية الحربائية حسب ما يروج في أزقة وأحياء المدينة ؟


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5