جديد الأخبار

ads980-90 after header


الإشهار 1


البرلماني الهمس يطالب الوزير بنسعيد برد الاعتبار لمآثر تاريخية “مهملة” بتازة

الإشهار 2

www.alhadattv.ma

طالبت عدد من الفعاليات المدنية والسياسية المهتمة بالتراث، بإعادة الاعتبار لمآثر عمرانية تاريخية بمدينة تازة، وذلك عبر الوقوف عن قرب، على المشاكل التي يعاني منها التراث الثقافي والتاريخي بهذا المدينة، والعمل على إيجاد حلول فعلية لترميمها والحفاظ عليها، لتكون نقطة جذب للسياح والزوار المغاربة والأجانب على حد سواء.
وفي سياق متصل، وجه المستشار البرلماني عبدالكريم الهمس، عن حزب الأصالة والمعاصرة، سؤالا كتابيا إلى محمد مهدي بنسعيد ،وزير الشباب والثقافة والتواصل، يستفسره ، عن الإجراءات التي يعتزم إتخاذها من أجل رد الاعتبار للأبراج الدفاعية “برج تازة” أو “الحصن السعدي” (البستيون) ومدار مرينية وعلوية ، ومعالم دينية وفنادق ودور عتيقة وأسوار أحادية ومزدوجة، تعود إلى العصرين الموحدي والمريني المتواجدة بمدينة تازة

وجاء في نص السؤال الذي اطلعت عليه جريدة “الحدث تيفي”،ما يلي:

“يتوفر إقليم تازة على غراغر باقي مدن المملكة، على مجموعة من المآثر التاريخية التي تعكس الدور التاريخي لهذا الإقليم، مثل الأبراج الدفاعية “برج تازة” أو “الحصن السعدي” (البستيون) ومدار مرينية وعلوية ، ومعالم دينية وفنادق ودور عتيقة وأسوار أحادية ومزدوجة، تعود إلى العصرين الموحدي والمريني.
غير أن هذه المآثر ، أصبحت في حاجة ماسة إلى الترميم، فمنها ما انهار جزئيا ومنها ما زحف عليه البناء العشوائي ، أما القسم الثالث فترك لمصيره المؤسف، كما هو الحال بالنسبة لسور باب الجمعة التاريخي والأسوار المرينية المزدوجة من جهة الجنوب، حيث تهالك جزء هام من السور التاريخي بكل أسف ومعه الخندق الدفاعي الذي يعود بدوره إلى العصر المريني بسبب الإهمال، الشيء الذي أدى إلى كارثة اختفاء ذلك الجزء من السور المريني المزدوج.
وعليه السيد الوزير المحترم، وفي إطار الاهتمام البالغ الذي تولونه للمآثر التاريخية تنفيذا للتعليمات الملكية السامية، نسائلكم عن التدابير المزمع اتخاذها من إجل إنصاف هذه المآثر والمعالم الشاهدة على حضارة المملكة المغربية، ونلتمس منكم التعجيل بالتدخل في إطار التنسيق مع باقي الفاعلين لأجل إعادة الاعتبار لهذه المآثر حتى تلعب دورها التاريخي وتشجع السياحة الداخلية والخارجية وتدفع بمسار وعجلة التنمية بهذا الإقليم؟


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5