جديد الأخبار

ads980-90 after header


الإشهار 1


السوق المركزي (المارشي) بتازة ينذر بكارثة بيئية خطيرة

الإشهار 2

www.alhadattv.ma

أضحى السوق المركزي ( المارشي) بمدينة تازة ينذر بكارثة بيئية خطيرة، نتيجة وضعه الخارجي والداخلي الذي يجعل الزائر يرغب في مغادرته لحظة ولوجه بسبب الروائح الكريهة التي تزكم الأنوف، بفعل جريان قنوات تصريف المياه العادمة ، هذه الأخيرة التي تفتقر إلى أبسط الشروط الضرورية بحكم ضيقها وأقدميتها، إضافة إلى إمتلاء البالوعات المتواجدة داخل السوق التي ينتج عنها تراكم الأزبال وإنبعاث روائح كريهة، تنتقل عدواها إلى الأسماك التي تعرض بداخل السوق وإلى الزبناء والتجار على السواء الذين يصابون بضيق في التنفس بمجرد التواجد بداخل السوق الذي تكمن مشاكله في إنعدام النظافة والفوضى العارمة التي يعيش على إيقاعها والتي تقلق راحة الزبناء من الزوار.
كما أضحى الفضاء الداخلي للسوق مرتعا خصبا خاصة أثناء الليل لمختلف المتسكعين للتعاطي لشتى أنواع الإدمان في ظل الوضعية القائمة للأبواب الرئيسية للسوق التي باتت غير صالحة، أضحى على إثرها السوق مفتوحا في وجه كل الغرباء واالمتشردين قصد إتخاذه مأوى لهم في ظل إنعدام لأبسط الشروط الضرورية بفعل لامبالاة المجلس المسير الذي يقضي أوقاته وراء شاشة هاتفه للتعليق على الخزعبلات و انتقاذ كل شخص يسيئ لتدبيرهم و تسييرهم .
و في تصريحاتهم ل ” الحدث تيفي” أعرب مختلف باعة الخضر على قلتهم والسمك بالسوق، عن بالغ إستيائهم إزاء الوضع القائم داخل السوق، في ظل صم آذان الجهات المسؤولة حيال النداءات المتكررة للمهنيين التي تتمثل أساسا في إشراف الجهات المعنية على التنظيم الداخلي للسوق، وقد طالب المهنيين القانونيين بضرورة وضع حد لهذه الفوضى متمنيين تحرك الجماعة من أجل تفعيل ما سبق أن وعدت به.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5